درس القراءة
الكاتب و القاص: ذ. محمد لغويبي

             القراءة كنز ، جزر و مرافئ ، بر و بحر ، جنة في الأرض كما في السماء ، رحلة العمـر و استكشاف للخرائط و ماء الأعماق ، استنطاق للنقش على الحجر و على آماق البصر . حرية مستدامة ، صلاة و طهارة ، اعتراف و تبتل ، طاعة و عبادة ، زكاة و صوم و شهادة ...
             هي المبتدأ و الخبر و الليل و النهار ، الأيــــام و العبر ، هي الأغاني و الأماني و العلــوم و الأشعار . هي سير المتقدمين و قصص المتأخرين . هي الشاهد على الملل و النحل و الوقائع الغريبة ، هي الأشكال و البنى ، هي الصورة و الخفاء ، هي التجلي ...
              من هنا كان أول الدرس ، أول درس في القراءة يشهد على الإنسان أن ليس له إلا ما قرأ ، فهي الزاد و الملاذ ، في القصــر كما في الغار ، و في الفصــــول و خارج الفصول ، فــــي القاعات و الساحات ، في المساجد كما في الكنائس .... وهو الدرس الذي لا يكتمل ، يأبى أن يكتمل ، يبحث في المقروء كما في القارئ ، عن اللب و العمق و الغور ...
               و من هنا انطلقت السفينة تشق موج البحر اللجاج المتلاطم طورا و الساكن الهادئ طورا آخر  ، تبحث في الزرقة و الماء عن الأسرار ، أسرار الأرض و السماء .... هكذا تمضي السفينة تخترق الحدود و تهدم السدود ، ترفع الأشرعة و الرايات ، تنقذ الغرقى و تنتشل الهـــالك و المغبون و تقود الناجين إلى بر الحياة . تعود بهم إلى الدرس و أيام الفصول ، تذكرهم بأول العناوين و بأول التاريخ ، بأولى الجمل و الكلمات ، بأول صوت و بأول فرحة و بأول دهشة ، تعود بهم إلى أول موعد مع التاريخ.
               هو درس القراءة لا غير ، يسمح بالولوج إلى العوالم الممكنة و السباحة  في النهر المتجدد دوما ، بعيدا عن الماء الراكد و البرك الآسنة . يدعوك إلى الاحتفال و الاغتناء ، ينادي فيك الإنسان الحي الخالص ، المشارك في دورة الحياة ، على هذه الأرض .و على هذه الأرض ما يستحق القراءة ، و على هذه الأرض ما يستحق النجاة.




tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: