احتفلت فرعية أولاد لحسن التابعة لمجموعة مدارس السواني بسيدي بنور باليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي يصادف ال18 من فبراير من كل سنة بتنظيم أيام تحسيسية تربوية أيام 19و 20 و21 من نفس الشهر.
برنامج الحفل اعتمد مقاربة إدماج الأنشطة الموازية في السير العادي للبرنامج الدراسي  باعتبارها جزءاً أساسيا من المنظومة التربوية المسايرة لنظريات التعليم الحديثة ،و ما لها كذلك من أدوار  في تنمية  مهارات و قدرات المتعلمين  ولكونها واحدة من  الأساليب  الناجعة  لإنجاح الممارسة التربوية و حلقة   واصلة  لا غنى عنها في التنمية البشرية وفي  بناء الفرد المتوازن على المستوى النفسي و الجسمي.
و قد تم الحرص خلال تسطير برنامج الأيام  على برمجة مجموعة من الأنشطة المتنوعة و المختلفة  صبت بتنوع أشكالها و وسائلها التربوية في موضوع السلامة الطرقية .و سعت إلى إعادة  تنظيم فضاء المؤسسة وفق موضوع الأيام التحسيسية  و الدفع بفئة المستفيدين إلى  الانخراط في الباقة  المبرمجة من الأنشطة بتشكيل و تفعيل مجموعات عمل  متعددة و متنوعة تحث إشراف تربوي محكم ، لتعويذ الجميع من جهة  على العمل الجماعي و على تحمل المسؤولية و التعاون و التضامن من جهة أخرى، عبر تنظيمات جماعية ديناميتها  الأساسية تقديم أعمال تعود بالنفع الثقافي و التربوي على بيئتهم اعتبارا أنهم أفراد قدموا لأنفسهم و مؤسستهم التربوية عملا نافعا و مفيدا نتيجة هذه الأنشطة الفنية و الثقافية.
 برنامج الحفل توزع على ثلاثة أيام و خصصت له مدد زمنية قصيرة حتى لا يؤثر على السير العادي للأسبوع التربوي، و قد شهد  اليوم الأول -19 فبراير -   تقديم دروس  توعوية تنزيلا لمقتضيات المذكرة الوزارية الصادرة في الموضوع و عرف انخراط  كل أساتذة المؤسسة رفقة تلامذتهم  و  كان الحرص واضحا على تنويع أساليب تنشيط  و تقديم كل درس حسب المستويات الدراسية .
و في اليوم الثاني -20 فبراير -تم توزيع الأنشطة على  مجموعة متباينة من الورشات كانت كالتالي :
*ورشة المعامل اليدوية   حيث عمل  خلالها التلاميذ على إعداد مجموعة من علامات التشوير الطرقي .
*  ورشة في المسرح المدرسي أطرها الأستاذ المكي الشحام و اشتغل فيها التلاميذ على إعداد مجموعة من المسرحيات القصيرة في موضوع التوعية بضرورة احترام قانون السير. 
*ورشة في الإعلاميات  تم خلالها تقديم درس تفاعلي للتلاميذ اشرف على تسييرها و تنظيمها الأستاذ الطاهر جدي.
*ورشة للأناشيد التربوية اشرف عليها الأستاذ حسن المجيد،  كما تم تخصيص ورشة أخرى للقيام بحملة تحسيسية و توعوية همت مستعملي الطريق الذين يعبرون بالقرب من المؤسسة وفتح خلالها  باب التواصل مع بعض آباء و أولياء التلاميذ لتحسيهم بضرورة المساهمة إلى جانب أبنائهم في فعاليات و أنشطة المؤسسة و قد أشرف على تأطيرها الأستاذ  رشيد بلفقيه .
و في اليوم الثالث-21 فبراير - تم تنظيم حلبة تربوية اشرف على تأطيرها كل من الأستاذين رشيد بلفقيه و الطاهر جدي  قدم خلالها مجموعة متنوعة من الإرشادات للتلاميذ في الاستعمال السليم للطريق سواء كانوا في وضعية  راجلين أو في وضعية  سائقي دراجة هوائية. 
و اختتمت الأيام التحسيسية بعرض  أنيق لحصيلة عمل الورشات بحضور كل من مدير المؤسسة و السيد رئيس جمعية الوحدة للثقافة و التنمية . 




tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: