و م ع

انطلقت اليوم الجمعة بوجدة فعاليات النسخة السادسة لأيام البرامج مفتوحة المصدر التي ينظمها طلبة السنة الرابعة بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية (شعبة المعلوميات) حول موضوع تكنولوجيا الأبعاد الثلاثة.

وتهدف هذه التظاهرة، التي أضحت موعدا سنويا، إلى إبراز أهمية البرامج مفتوحة المصدر، وتشجيع طلبة الهندسة المعلوماتية على الابتكار وتطوير مؤهلاته في تدبير المشاريع المعلوماتية، بالإضافة إلى كونها تشكل مناسبة لتقديم ومناقشة كيفية استغلال البرامج ذات المصدر المفتوح لبدء المقاولة الناشئة استنادا إلى نماذج الشركات الكبرى.

وأكد رئيس شعبة الإعلاميات بالمدرسة، بوشنتوف تومي، أن هذه الأيام تمكن الطلبة من اكتشاف هذا الميدان من التكنولوجيات المرئية (الأبعاد الثلاثة) الذي يسير في اتجاهه العالم اليوم، بالإضافة إلى إبراز فعالية ونجاعة مثل هذه البرامج لفائدة الشركات التي يمكن أن تستفيد منها. 

وأضاف أن هذا الحدث يشكل أيضا فضاء للطالب المهندس من أجل تشجيعه على الابداع والتجديد وإبراز قدراته في هذا المجال، وكذا تطوير شخصيته على مستوى السلوك والتواصل الذي يمكنه من اكتساب المعرفة والمهارات العلمية.

من جهتها، أكدت دعاء قادري رئيسة اللجنة المنظمة أن هذه الدورة تأتي برؤية جديدة تجمع التميز بالاستفادة في حلة جديدة تطبعها التكنولوجيات المرئية التي يسير نحوها العالم اليوم خاصة في الجانب المتعلق بتكنولوجيا الأبعاد الثلاثة.

وأشارت إلى أن اختيار موضوع هذه النسخة لم يكن اعتباطيا بل هو نتاج لمجموعة من الدوافع أهمها النهج الذي أصبح يحذوه العالم في الأعوام الأخيرة والمرتكز على فن المرئيات باعتبار الحاسة الأكثر تأثيرا في الإنسان هي البصر، بالإضافة إلى ما أصبح يواكب عالم المعلوميات من ميل إلى التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة العلمية على الخصوص تنظيم محاضرات يلقيها مختصون في الميدان، وعرض إنجازات طلبة الشعبة من برامج وألعاب مندرجة ضمن تكنولوجيا الأبعاد الثلاثة هدفها إغناء وتعميق وتبادل الخبرات، بالإضافة إلى تنظيم منافسات لاختيار أحسن مشروع مبتكر في هذا المجال .




tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: