الكونفدرالية الديمقراطية للشغل 
النقابة الوطنية للتعليم
المكتب الإقليمي

بيـــــــان
في اجتماعه العادي المنعقد يوم الجمعة 20/02/2015، ومواكبة منه لمختلف هموم وانشغالات الأسرة التعليمية محليا ووطنيا، فإن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالناظور، وبعد اطلاعه على التقارير المرفوعة إليه من لدن اللجان الوظيفية المتعلقة بفئتي ملحقي الاقتصاد والإدارة والممونين، العاملين بالمصالح الإدارية والمؤسسات التعليمية، تم الوقوف وطنيا على مايلي:
1- عدم إيلاء الوزارة الوصية الاهتمام المطلوب لهاتين الفئتين في مختلف جولات الجارية حاليا لإعداد نظام أساسي جديد، بالشكل الذي يمكن من إنصافهما.
2- ضعف حصيص الترقي بالنسبة لهاتين الفئتين، وخصوصا ملحقي الاقتصاد والإدارة، مما يجعل نتائج هذه الترقية جد محتشمة للغاية. 
3- عدم إقرار تعويض جزافي عن المؤسسات المضافة بالنسبة لمن يتولون التسيير من هاتين الفئتين بالمؤسسات التعليمية.
4- التمييز المرفوض والمتنافي مع وحدة الإطار، الموشوم بعبارة "منبثق وغير منبثق" الذي يهم على الخصوص ملحقي الاقتصاد والإدارة.
5- وجوب إعادة النظر في كيفية ولوج هاتين الفئتين لمناصب الإدارة التربوية بشكل أكثر إنصافا.
6- التماطل في تسليم السكن الوظيفي لمسيري المصالح الاقتصادية( إعدادية حاسي بركان نموذجا..).
إن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم( كدش)، وتقديرا منه لمعاناة هاتين الفئتين واعتبارا لدورهما المهم سواء على مستوى المصالح النيابية أو من خلال المؤسسات التعليمية، فإنه محليا يسجل مايلي:
1- تقاعس النائب الإقليمي عن أداء مستحقات التعويضات العينية لمدة تفوق الأربع سنوات أضف إليها تعويضات الصندوق لسنة 2014.
2- اعتبار إقليم الناظور إقليم استثناء من القاعدة الجاري بها العمل بمختلف أقاليم المملكة، فيما يخص تسديد هذه الحقوق لأصحابها، والتي يجد لها النائب الإقليمي بالناظور مبررات واهية وغير مقنعة بالبتة...؟!
3- النقص المهول في مساعدي المصالح الاقتصادية وأعوان الخدمة، الشيء الذي يصعب من عمل هاتين الفئتين بالمؤسسات التعليمية.
4- اعتماد توزيع غير منصف وعادل للتعويضات التي تهم العاملين بالمصالح النيابية وعلى رأسهم فئة ملحقي الاقتصاد والإدارة، أقل ما يمكن القول عنه: أنه متسم بالانتقائية والمحسوبية...؟
إن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم( كدش)، وهو يتابع عن كتب الظروف المزرية والغير اللائقة التي تشتغل فيها فئتا ملحقي الاقتصاد والإدارة والممونين بالإقليم، ينبه الجهات الرسمية وطنيا ومحليا ويحملها المسؤولية كاملة، لما آلت إليه أوضاع هاتين الفئتين، والذي يعتبر تحسين أوضاعهما إحدى المداخل الأساسية لتجويد مستوى المدرسة العمومية، كما يدعو في ذات الوقت، عموم الشغيلة التعليمية إلى التعبئة واليقظة والاستعداد لمواجهة كل الإجراءات التي تستهدف الإجهاز على حقوقها ومكتساباتها.
وعاشت النقابة الوطنية للتعليم ( كدش)، نقابة مناضلة وصامدة...



tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: