25 فبراير 2015

افتتح اليوم الأربعاء بالرباط وزير التربية الوطنية والتكوين المهني السيد رشيد بن المختار رفقة السيد سفير اليابان بالمغرب أشغال ندوة حول : "برنامج متطوعي الوكالة اليابانية للتعاون الدولي : أساليب التدخل، العقبات والآفاق".

وتهدف هذه الندوة التي حضر فعاليتها مديرو المصالح المركزية والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمتطوعون اليابانيون المشاركون في البرنامج وممثلو بعض المنظمات والهيئات الدولية، إلى تقاسم التجربة المكتسبة من قبل برنامج المتطوعين اليابانيين سواء على مستوى النيابات الإقليمية للوزارة والمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين أو على مستوى المؤسسات التعليمية. كما تهدف إلى توضيح الرؤية وتحسين طرق تدخل هذا البرنامج مع مراعاة مواءمته مع الأولويات الوطنية.

ويتدخل المتطوعون اليابانيون الذين يبلغ عددهم 77 متطوعا، في عدة مجالات تربوية ،منها البرمجة الإعلاميائية والتربية البيئية وتحسين مهارات الأطفال بالتعليم الأولي وتربية ذوي الاحتياجات الخاصة، كما يتدخل في المجالات المرتبطة بالتربية البدنية ومحاربة الأمية والصحة المدرسية وتعليم المواد العلمية والتنشيط البيداغوجي.

وتفيد إحصائيات تدخل المتطوعين اليابانيين أن 45.4 في المائة من تدخلاتهم تركزت في أكاديمية جهة مكناس تافيلالت تليها أكاديمية جهة مراكش تانسيفت الحوز بنسبة 22.1 في المائة، فيما شملت تدخلاتهم المجالات الأربعة ذات الأولوية : التعليم الابتدائي والتربية البدنية والصحة المدرسية ثم الإعلاميات بنسبة56.8 في المائة.

وعرفت الندوة تقديم شريط فيديو لتدخلات المتطوعين اليابانيين في ست أكاديميات جهوية وكذا الخطوط العريضة لبرنامج المتطوعين. كما تم عرض تجربتهم بأكاديمية جهة مراكش تانسيفت الحوز، وأوجه الارتقاء بالصحة المدرسية بنيابة الرشيدية حسب النموذج الياباني والمبادرات المغربية، بالإضافة إلى الدعم الذي قدمه المتطوعون في مجال استعمال تكنولوجيات المعلومات والاتصالات والموارد الرقمية، وكذلك مساهمتهم في إدراج التربية البدنية بالمدارس الابتدائية.
تحميل البلاغ



tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: