عقد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي بنور لقاء مع فريق جمعية
"LE PARTENARIAT"  يوم الإثنين 09 فبراير 2015 ، وذلك من أجل تدارس الملامح العامة لاتفاقية تعاون بين النيابة الإقليمية والجمعية المذكورة.
     اللقاء الذي كان مثمرا تم من خلاله عرض مجمل تدخلات الجمعية في المنظومة التربوية خاصة من خلال برنامج الولوج إلى الماء والتطهير الصحي في الوسط المدرسي سيما بالمؤسسات التعليمية المتواجدة بالوسط القروي.
     وقد أطلع النائب الإقليمي أعضاء فريق الجمعية على وضعية المؤسسات التعليمية بإقليم سيدي بنور من خلال معطيات تبين النقص الحاصل في تزويد بعض المؤسسات التعليمية بالماء الصالح للشرب بالإضافة إلى شبكة التطهير الصحي، سيما المؤسسات المتواجدة بالوسط القروي علما أن الإقليم يتوفر على 23 جماعة قروية من أصل 25 جماعة، وذلك بالرغم من المجهودات المبذولة من طرف مصالح الوزارة مركزيا وجهويا وإقليميا ومحليا سواء من خلال البرامج القطاعية أو من خلال مبادرات الشراكة.
     وتجدر الإشارة إلى أن جمعية "LE PARTENARIAT" تشتغل على عدة مشاريع اجتماعية  ذات الصلة بالمنظومة التربوية، ويبقى "برنامج الولوج إلى الماء ، والتطهير بالوسط المدرسي" PAEMS) ) أبرز وأهم تلك المشاريع ، وهو برنامج مدعم من طرف الوكالة الفرنسية للتنمية موجه إلى دولتي المغرب والسينغال.
    وتشتغل جمعية "LE PARTENARIAT" بمقاربة تشاركية فعالة في تنفيذ هذه المشاريع لضمان انخراط جميع الفاعلين المحليين ووضعهم في قلب المشروع المزمع إنجازه من خلال تشكيل لجنة يعهد إليها بتتبع المشروع، والمشاركة في جميع مراحل إنجازه بهدف ضمان استمراريته.
    وتتكون هذه اللجنة من النيابة الإقليمية في شخص مدير المؤسسة المعنية بالمشروع ، والسلطات المحلية ، والجماعة القروية التي تتواجد المجموعة المدرسية بترابها، والأساتذة، وآباء وأولياء التلاميذ، بالإضافة إلى فريق عن الجمعية.
  كما تجدر الإشارة إلى أن فريق"LE PARTENARIAT" كان قد زار عدة مؤسسات تعليمية بعدة جماعات قروية في إطار تشخيص الوضعية وتحسيس كافة المتدخلين والشركاء المحليين بأهمية هذه المشاريع.




tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: