بعد الضجة التي أثارتها أخبار تداولتها وسائل الإعلام بشأن رفض رشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني تقديم تصريح لقناة فرنسية باللغة العربية بحجة “أنه لا يعرف العربية”، خرج الوزير لينفي هذه الأخبار جملة وتفصيلا.
الوزير، وفي تصريحاته لـ”اليوم 24″ استغرب مما تم تداوله حول قوله إنه لا يعرف العربية، حيث تساءل ضاحكا “هل أبدو أنني لا أتكلم العربية أو لا أجيدها؟ أظن أن الجواب واضح، وما تم تداوله حول الواقعة غير صحيح”.
وعن حقيقة الواقعة التي فجرت كل هذا اللغط، قال بلمختار لليوم 24 إن “مذيعة القناة الفرنسية تكلمت معه بفرنسية “ركيكة” وأن مستواه في اللغة الفرنسية أعلى منها بكثير”، على حد تعبيره، مردفا أن هكذا أنباء “يمكن أن تقود الإنسان إلى أن لا يتكلم مجددا ويدعي أنه لا يعرف أي لغة أو أي شيء ويهني راسو” .


بلمختار: لم أقل إنني لا أجيد العربية وإذا اعتبروني أميا فأنا أفتخر بذلك!

وعن الانتقادات التي تم توجيهها له عقب هذه الأنباء، بدا الوزير غير مهتم بها، مؤكدا أنه “من أراد أن ينتقد فله ذلك، ومن أراد أن يصدق هكذا أخبار فله ذلك أيضا، هذا تشويش لا غير”,
هذا وأوضح بلمختار أنه “لا داعي للخوض في تجربتي ومساري وسيرتي الذاتية وما قمت به في مساري الذي امتد لأزيد من 50 سنة”، مضيفا “لاأحتاج لأي اعتراف، ما يهمني أنني أقوم بعملي الذي كلفت به، وهو بذل المجهودات لإنقاذ التعليم في بلادنا”.
إلى ذلك، تابع الوزير الرد على منتقديه قائلا “اللي بغا يقول بأنني أمي يقول، إذا كانوا الأميين كلهم بحالي مرحبا.. فرحان ومسرور باش نكون أمي “.
وكانت وسائل إعلام تداولت خبر امتناع بلمختار عن تقديم تصريح باللغة العربية لقناة فرانس24، بدعوى عدم إتقانه للعربية، وذلك خلال تغطية حفل توشيح الأميرة لالة مريم لثلاث شخصيات: مسلم ومسيحي ويهودي قبل أيام بمعهد العالم العربي في باريس، وهي القصة أصبحت مثار سخرية في هيئة تحرير القناة الباريسية.


tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: