الإجازة+4 سنوات من الخدمة في الدرجة الثانية هما وسيلتكم لاجتياز مباراة ولوج سلك تكوين أطر الإدارة التربوية وهيئة الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي،هذا ما جاء به القرار 4215.14 الصادر بالجريدة الرسمية ليوم الإثنين الموافق ل 2 مارس 2015.
القرار المذكور يأتي كقطيعة مع معايير الإسناد القديمة التي لم تكن تأخذ بعين الاعتبار الشهادة في تكليف هيئة التدريس بمهام الإدارة التربوية، بل اقتصرت على منح حاملي الإجازة نقطتي امتياز فقط.
القرار الأخير إقصائي بامتياز خصوصا بعد حرمان الأساتذة من متابعة دراستهم الجامعية، وإن كنت حاملا للشهادة  فإني لم أستسغ مطالبة الأستاذ بالإجازة لتمكينه من ولوج الإدارة التربوية أو إطار الملحقين (الإدارة والاقتصاد والتربويين والاجتماعيين)، فعلى حد علمي فالمجاز في اللغات أو العلوم او الشريعة  لم يدرس إطلاقا علوم التدبير والتسيير والمحاسبة، وبالتالي لا فرق بينه وبين حامل الباكالوريا أو الدراسات الجامعية العامة ،لا بل تجد أساتذة غير مجازين متفوقين في مجال التدبير والتسيير بسبب مطالعتهم الحرة واحتكاكهم عبر النقابة أو جمعية من جمعيات المجتمع المدني.
 فهل أصبحت الشهادة الجامعية  معيارا للاضطلاع بالمهام والكفاء ات المهنية و الادارية؟ 



tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: