إعطاء الانطلاقة الرسمية للحملة التحسيسية الخاصة بالتربية على النظافة العامة والشخصية بالوسط المدرسي

أعطى السيد رشيد بن المختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، يوم الجمعة 13 مارس 2015، بالمدرسة الابتدائية 6 نونبر بالرباط، انطلاقة الحملة التحسيسية الخاصة بالتربية على النظافة العامة والشخصية تحت شعار: "نظافة اليدين حماية للحياة".

وتندرج هذه الحملة التي سيستفيد منها تلميذات وتلاميذ التعليم الابتدائي العمومي والخصوصي، وكذا تلميذات وتلاميذ مدارس البعثات الأجنبية بالمغرب، في إطارالرؤية الشمولية للاستراتيجية القطاعية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، والتي تهدف إلى تخطيط وبرمجة مجموعة من العمليات الوقائية والتحسيسية، بتنسيق مع الجهات المختصة، التي من شأنها أن تضمن الارتقاء بصحة التلميذات والتلاميذ، وحمايتهم من كل التهديدات والمخاطر الناجمة عن الأمراض المعدية المتنقلة عن طريق اليد، وأن تنمي مهاراتهم الحياتية لجعلهم فاعلين في نشر مبادئ التربية الصحية داخل المؤسسة التعليمية ومنها إلى الأسرة والمجتمع.

وشدد السيد بن المختار، في تصريح أدلى به لوسائل الإعلام، على أهمية التحسيس في موضوع التربية على النظافة بالنسبة للتلميذات والتلاميذ وانعكاس ذلك بشكل إيجابي على الأسر وعلى المجتمع بشكل عام، مشيرا إلى أن الوزارة تسعى، في هذا الصدد، إلى إدراج التربية على النظافة العامة والشخصية ضمن البرامج التربوية، كما ثمن، في نفس السياق، كل المساعدات التي تقدمها القطاعات الأخرى وشركاء الوزارة، مبرزا حرص الوزارة على توفير الماء وكذا بنيات الصرف الصحي بالنسبة لجميع المؤسسات التعليمية خاصة في العالم القروي.

واستهلت هذه المناسبة، التي حضرها، أيضا، السيد يوسف بلقاسمي، الكاتب العام للوزارة، والسيد محمادين اسماعيلي، المدير المكلف بالتعليم التقني والحياة المدرسية، والسيد محمد أضرضور، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا زمور زعير، والسيدة فاطمة وهمي، المديرة المكلفة بمجال التواصل، والسيد عبد الرحمن بليزيد، النائب الإقليمي للوزارة بالرباط، والسيدة وفاء بنزاوية، رئيسة مصلحة الصحة المدرسية بالوزارة ، بالإضافة إلى مفتشين تربويين ومديري بعض المؤسسات التعليمية وممثلين عن جمعيات آباء وأولياء التلاميذ، وفاعلين جمعويين،ـ استهلت ـ بالاستماع إلى النشيد الوطني وتحية العلم حيث قدمت للسيد الوزير، في البداية، لمحة عن البنية التربوية لمدرسة 6 نونبر التي احتضنت هذا النشاط وكذا الأندية والجمعيات النشيطة بها.

كما قدمت السيدة وفاء بنزاوية للسيد الوزير والوفد الرسمي المرافق له، بعض المعطيات المتعلقة بتنظيم هذه الحملة والأهداف المنتظرة منها والفئات المستهدفة بها، وكذا الأنشطة المبرمجة بموجبها داخل كل المؤسسات على الصعيد الوطني.

وتضمنت هذه المعطيات وسائط بيداغوجية وضعتها الوزارة رهن إشارة الفئة المستهدفة، منها 50.000 ملصق تحت عنوان "نظافة الأيدي حماية للحياة"، كما تضمنت حوالي 4.300.000 مطوية باللغتين العربية والفرنسية تخص كيفية تجنب الإصابة بالأمراض المعدية، موجهة إلى تلميذات وتلاميذ السلك الابتدائي، بالإضافة إلى وثيقة مرجعية خاصة بالأساتذة للاستئناس بها أثناء عملية تنظيم الحصص التحسيسية، بغاية حث الأطفال على اتباع قواعد النظافة العامة والشخصية.

وعقب ذلك تابع السيد بن المختار حصص تحسيسية للتلاميذ داخل القسم حول التربية على النظافة كما تابع فقرات تنشيطية على شكل مسرحيتين باللغتين العربية والفرنسية قدمهما تلميذات وتلاميذ المستويين الثالث والخامس بالمؤسسة المذكورة حول إيجابيات العناية بنظافة الجسم والأطراف وكذا التربية على الوقاية من الأمراض والميكروبات من خلال الدأب على غسل اليدين بالماء والصابون، بالإضافة إلى حصة تطبيقية حول تقنية غسل اليدين، وعرض لنتائج نشاط الأندية المدرسية في مجال تدوير النفايات الورقية والحفاظ على البيئة.

واختتمت فعاليات حفل إعطاء انطلاقة هذا اليوم التحسيسي بالاستماع إلى أناشيد جماعية تحث على الالتزام بالنظافة كما قام السيد الوزير، بالمناسبة، بغرس شجرة زيتون بساحة المؤسسة المذكورة.

تحميل العدد 134 من نشرة "فضاء الشركاء"



tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: