تـداولت لجنة التنسيق الإقليمي لأستاذات وأساتذة مواد الاجتماعيات بالسلكين الإعدادي والتأهيلي بنيابة سيدي سليمان، بناء على خلاصات الجمع العام المنعقد بتاريخ 03 مارس 2015، في السلوكات اللاتربوية  لمفتش المادة، والتي كانت –السلوكات والخروقات- موضوع 12 عريضة استنكارية، إلى حدود الآن، موقعة من أكثر من 48 أستاذ-ة بمختلف المؤسسات التعليمية.
وبعد أن استحضرت لجنة التنسيق مجمل خروقات المعني بالأمر وسلوكاته المنفلتة عن كل الأعراف التربوية والقيم الإنسانية والضوابط القانونية، ومنها على سبيل التذكير:
التشهير ببعض الأستاذات والأساتذة في اللقاءات العامة، وتشكيكه في كفاءتهم المهنية؛
اعتماد خطاب ترهيبي في حق كل الجسم التعليمي، وتحقير هيئة التدريس أثناء الزيارات التفتيشية من خلال التوقيف المتكرر للأستاذ -ة أمام التلاميذ والتلميذات في الحصص الدراسية؛
الإسهال في اللقاءات "التربوية"، وبرمجتها خلال أوقات العمل، وعدم استجابتها لانتظارات وحاجات هيئة التدريس، لعقم محتواها وتدني جودتها واحتكامها إلى الارتجالية؛
احتجاز دفاتر النصوص لأكثر من شهر دون الالتزام بالمقتضيات الإدارية، والاستمرار -إلى حدود شهر مارس الجاري- في اعتقال الأوراق الشخصية.
وإذ تُحيي لجنة التنسيق(س سليمان ـ س يحيى غ) المنظمات النقابية على مواقفها النضالية الداعمة،         وتؤكد مجددا تقديرها العميق لهيئة التفتيش التربوي ودعم مساعيها الإصلاحية، فإنها تُعبر عن استغرابها الشديد من مضمون النقطة 9 من بيان الهيئة المذكورة الذي جانب الصواب وانحرف عن حقيقة المخالفات التي يرتكبها زميلهم ضد هيئة التدريس داخل قاعات الدراسة.
 وبناء عليه، فقد قررت لجنة التنسيق تبليغ الرأي العام التربوي ما يلي:
تثمين المواقف المشرفة لأساتذة مواد الاجتماعيات دفاعا عن الكرامة ومن أجل انتزاع الاحترام الواجب للأستاذ-ة (العرائض- الشكايات- الانسحاب من اللقاءات التربوية..)؛
التحذير من مزالق أي إجراء انتقامي في حق الأستاذات والأساتذة أثناء الزيارة أو التفتيش، كما تطالب الجهات المسؤولة للتدخل الفوري من أجل وقف التعسفات المعنوية والإدارية والمالية (الاقتطاع من الأجر)، وإيفاد اللجان المختصة للنظر في خروقات المعني بالأمر.
استنكار مُباشرة الإدارة لمسطرة الاقتطاعات غير المشروعة من أجور الأساتذة والأستاذات رغم أدائهم لواجبهم المهني والتربوي، واعتبار ما أقدمت عليه انحيازا مكشوفا للمعني بالأمر؛
التنبيه من أي توظيف لمعركة الكرامة وانتزاع الاحترام  لأستاذات وأساتذة مواد الاجتماعيات                في الصراعات المصلحية بين المكونات الإدارية داخل النيابة أو خارجها. كما تؤكد أن مسؤولياتها محصورة فقط في المواقف المعبر عنها في العرائض والبيانات... الصادرة عن لجنة التنسيق الإقليمي؛
التأكيد على الانفتاح على كل المبادرات المسؤولة والجدية لوقف التعسفات في حق أساتذة المادة.
الانسحاب، بشكل جماعي، من اللقاء التربوي المقبل بعد الحضور لمدة 15 دقيقة؛
الاستعداد والتعبئة لخوض المحطات النضالية المقبلة المفتوحة على كل الأشكال التصعيدية.




tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: