انسجاما مع مقتضيات المراسلة الوزارية رقم 159/14 بتاريخ 25 نونبر2014 في شأن أجرأة الاستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة ومراسلة النيابة الاقليمية بوزان ذات العلاقة بالإجراءات التنفيذية لهذه الاستراتيجية اجتمع السادة مديري المؤسسات التعليمية الابتدائية والثانوية الاعدادية والثانوية التأهيلية أعضاء جماعة الممارسة المهنية التعاون بمجموعة مدارس واد الذهب يوم  الخميس 5 مارس  2015 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.
أشرف على تأطير اللقاء  كل من السيد عبد  السلام الوافي مدير مجموعة مدارس واد الذهب بصفته منسق جماعة الممارسة المهنية التعاون ومصطفى العامري مفتش تربوي بصفته مواكب جماعة الممارسة المهنية ''التعاون''.
انتظمت أشغال اللقاء التواصلي وفق عرض حول الاستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة من تقديم السيد المنسق عبد السلام الوافي ومداخلة نظرية للسيد المواكب مصطفى العامري تمحورت مضامينها حول:
ضرورة ترسيخ القناعة بأهمية التدبير بالمشروع كدينامية وآلية يمكن لقيادة المؤسسة التعليمية أن تبلور عبرها كل معارفها ومهاراتها في مجال التدبير الإداري والتربوي والمالي لخصوصيات وحاجات المؤسسة وروادها.
الوعي بأهمية الارتقاء بمجال الحياة المدرسية كإطار وظيفي مندمج في مكونات العمل التربوي، يسعى إلى تحقيق جودة الفعل التعليمي- التعلمي.
اعتماد الفعالية والنجاعة والمقاربة التشاركية في تصور وبلورة وتقويم مشروع المؤسسة.
الأخذ بعين الاعتبار مستوى تحكم التلاميذ وفهم أكبر لحاجياتهم المعرفية والنفسية والسوسيو-ثقافية.
تشكيل الادارة التربوية لفريق القيادة و/أو فرق العمل من أجل تشخيص وضعية المؤسسة وتتبع مؤشرات الأداء والتعلم بها وتحديد ملامح الرؤية التربوية ومنظور المؤسسة والشركاء والتلاميذ لمواصفات الجودة المرجوة وإعداد بطاقات مفصلة لتخطيط وبرمجة العمليات والأنشطة وتنسيق مهام وأدوار مختلف المتدخلين والفاعلين، مع توثيق الإنجازات والانتاجات في إطار ملفات أو كتيبات توفر كافة المعطيات المرتبطة بالمؤسسة والمشروع، يتم التواصل الخارجي بشأنها عبر تنظيم أيام تواصلية وورشات التقاسم والتطوير بكيفية دورية وكلما دعت الضرورة.
استثمار المرجعيات التربوية الرسمية الواردة في المراسلة الوزارية والوثائق والدلائل التي أعدتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في مجال العمل بمشروع المؤسسة.
بعد حفل شاي، أجاب مؤطرا اللقاء على مداخلات وتساؤلات السادة المديرين التي استهدفت محاور ومجالات عمل مشروع المؤسسة والاكراهات المرتبطة بالبنية المادية للمؤسسات التعليمية وعائق الاكتظاظ في الأقسام المشتركة، إضافة إلى الصعوبات التدبيرية التي يطرحها  تنفيذ الجدولة الزمنية الواردة في مراسلة النيابة الاقليمية، ومهام ومجال المواكبة وكيفية مواكبة مختلف مشاريع المؤسسات وآليات التواصل الداخلي والخارجي لأعضاء جماعة الممارسة المهنية ''التعاون''، مع الدعوة لتنظيم لقاءات تأطيرية لفائدة هيئة التدريس حول رهانات التجديد التربوي ومشروع المؤسسة. واختتم اللقاء على الساعة الثانية عشرة بعد الزوال.
أحمد ضريف
رئيس مكتب الاتصال
                                                                                      




tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: