عبدالحق صبري - هبة بريس

تعرضت أستاذة لمادة اللغة العربية صباح يوم أمس الأربعاء بثانوية عمر ابن عبد العزيز بوجدة لإعتداء شنيع بالضرب و السب من طرف تلميذة "مشاغبة" حيث وجهت ضربات قوية للأستاذة على مستوى الوجه و أزالت حجاب رأسها وهشمت نظراتها الطبية، لتسقط الأستاذة من الطابق الأول حيث تدحرجت 15 درجا إلى أن تدخل بعض التلاميذ لإنقاذها. 

وتم نقل الأستاذة إلى مستشفى الفرابي عبر الإسعاف بحضور النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بعد فقدانها لوعيها وتدهور حالتها النفسية والجسدية، حيث تلقت الإسعافات اللازمة.

وأكد الفاعل الجمعوي جيلالي ارناج في تصريح ل"هبة بريس" ان حالة الأستاذة لاتزال حرجة خصوصا وأن الأستاذة حامل وهذا الإعتداء الهمجي قد تكون له عواقب وخيمة على صحتها وصحة جنينها.

كما نظمت مساء يوم الخميس وقفة إحتجاجية أمام باب الثانوية للتضامن مع الأستاذة، شارك فيها عشرات التلاميذ والأساتذة مستنكرين بشدة ماتعرضت له الأستاذة، ودعوا الى اتخاذ الاجراءات التأديبية اللازمة ضد التلميذة المعتدية لأن ما وقع لا يمكن تبريره بالمرة مهما كانت الدوافع.


منقول من موقع: 
http://www.hibapress.com/details-39064.html

tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: