بالثانوية التأهيلية صلاح الدين الأيوبي نيابة تنغير،تنغير التي وإن ضاقت مضايقها فقد اتسع صدرها لترحب إحدى مؤسساتها التعليمية بفنان تشكيلي مرابط بالقصور والحصون والقصبات ومناصر لالوان الطيف الفسيفسائية .ليوقع بالهامه ماشاءت جدران قاعة الدرس الفلسفي أن تتوشح به ويزكي النظرة الجنوبية الشرقية في عظمتها وجنونها، وحرارتها المفعمة بالحياة والحاضنة لكل أشكال التضامن الإنساني العميق والمتخم بقيم الضيافة والجمال الطبيعي الأخاذ.
الآن وقد بصم فناننا التشكيلي "رضوان ايت رابح" على جدران قاعتين باللون والقول صار بالإمكان أن نسمي القسم قسما،وصار بالإمكان أن يحيا الأستاذ والتلميذ معا في هذه الأقسام بعد أن كان هذا الأخير غير لائق لممارسة الكرامة الإنسانية ولصونها من كل هدر.
لهذا لا نملك كاساتذة مادة الفلسفة إلا أن نشكر الجميع
شكرا جزيلا لك صديقي العزيز رضوان "رجل خفيف الظل"
شكرا لجمعية آباء و اولياء التلاميذ
شكرا اصدقائي أساتذة الفلسفة 
شكرا لكل تلاميذ و تلميذات صلاح الدين الايوبي بدون إستثناء
شكرا لإدارة المؤسسة
شكرا جزيلا لكل من ساهم من قريب أو بعيد في جعل قاعات الفلسفة صالحة لممارسة التفلسف، ومبدأ لانعقاد "اكوراagora" ينفتح فيها الحوار على مختلف أبعاد الوجود الإنساني 
شكرا عمي لحو 
شكرا جزيلا للجميع
أنا فخور جدا لأنني أنتمي لهذه المؤسسة



































tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: