طالب الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم ذ.عبدالإلاه الحلوطي من السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني التدخل عاجلا لإنصاف حاملي الشهادات في مراسلة عدد: 0016×015 بتاريخ/28/04/2015
 جاء فيها: السيد الوزير المحترم يؤسفنا في الجامعة الوطنية لموظفي التعليم أن نبلغكم ملاحظاتنا حول كيفية وطريقة تدبير المركز الوطني للامتحانات والتقويم لملف الترقية بالشهادات لسنتي 2014 و 2015 حيث الارتباك والبعد عن آليات الحكامة التي تسعون إلى تحقيقها في القطاع، ناهيك عن عدم الوفاء بما يصدر عن وزارتكم من بلاغات رسمية خصوصا في حالة الأساتذة الذين اجتازوا بنجاح دورة فبراير 2014  والذي أكد بلاغ صادر عن الوزارة وعمم على وسائل الإعلام أن نتائجهم سيتم الاحتفاظ بها في مباراة 2015 وهو ما لم يحصل حيث تراجعت الوزارة عن وعدها بل من هؤلاء من لم يتقدم بطلب جديد لاجتياز المباراة التي انطلقت اليوم الثلاثاء 28 ابريل2015،مع ما سيترتب عن هذا القرار من ضرر كبير للمعنيين.
كما نسجل السيد الوزير المحترم تأخر المركز الوطني للامتحانات في الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة فبراير 2014 كما تأخر في الإفراج عن نتائج اللائحة التي لم يتم التداول فيها والتي تضم أزيد من 1070 أستاذ(ة) في حين انطلقت عمليات اجتياز مباراة ابريل 2015 وبالتالي فالذين لم يحالفهم الحظ في النجاح سيحرمون من اجتياز دورة ابريل الحالية  على اعتبار أن من باب أولى الإعلان عن النتائج قبل آخر أجل لوضع ملفات الترشيح وهو ما سبق أن نبهناكم إليه في مراسلات سابقة  دون التفاعل معها من طرف مصالح وزارتكم.
لذا، وبناء على الملاحظات السابقة السيد الوزير المحترم  نجدد ملتمسنا إليكم  من أجل طي هذا الملف وذلك بالمقترحات التالية:
- الإسراع في الإعلان عن النتائج الجزئية المتبقية حتى تتبين وضعية الجميع.
- تمكين الذين سبق لهم أن اجتازوا مباراة فبراير 2014 ولم ترد أسماؤهم في لائحة الناجحين من اجتياز مباراة ابريل 2015 بطريقة تلقائية(ولو بلائحة إضافية) خصوصا وأن المركز يتوفر على طلباتهم، إلى جانب الذين سبق أن أرسلوا ملفاتهم عن طريق السلم الإداري (وطنيا) أو عن طريق مصالح سفارات المغرب بالنسبة للأساتذة الموضوعين رهن إشارة مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج ولم تتوصل الوزارة بملفاتهم.
- الإعلان عن النتائج النهائية لدورة فبراير 2014 في أسرع وقت حتى تتم تسوية وضعية المعنيين ماليا وإداريا خصوصا وأن الفوج الأول توصل بنتيجة المباراة في مارس 2014 وهذا يبين بوضوح التأخر الكبير لمصالح وزارتكم في تسوية هذا الملف. وفي انتظار جوابكم تقبلوا السيد الوزير أسمى عبارات التقدير والاحترام.

يوسف السطي





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: