نيابة إفران 
دورة تكوينية لفائدة منشطي ومنشطات برامج محاربة الامية 










      احتضنت مدرسة عبد الكريم الخطابي بأزرو من 5 ابريل إلى 13 منه 2015 ،الدورة التكوينية الخاصة بمنشطي و منشطات برنامج محاربة الأمية  التي نظمتها نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني باقليم افران بتنسيق مع الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية وبشراكة مع مكتب الدراسات lMIS  .
       انطلقت التكوينات بتاريخ 5 ابريل 2015 بمدرسة عبد الكريم الخطابي بأزرو ، حيث اللقاء الأستاذة سعيدة سرحان رئيسة مصلحة محاربة الأمية و الارتقاء بالتربية غير النظامية نيابة عن نائب الوزارة  لانشغاله في اللقاءات التشاورية لإغناء و تقاسم التدابير ذات الأولوية. 
     رئيسة المصلحة أكدت في كلمتها أن تنظيم هاته الدورة يدخل في إطار إستراتيجية الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية الهادفة إلى الرفع من مستوى التكوين، و إعداد الفاعلين، الممارسين والمتدخلين في هذا المجال بهدف تحسين الأداء، و تطوير الكفايات و المقاربات المعتمدة وتوحيدها ، وذلك إيمانا منها بأن تأهيل الموارد البشرية يعتبر عاملا أساسيا لضمان النجاح لبرامج محو الأمية.
     

وتجدر الاشارة الى أن مرتكزات العمل في هاته الدورة مستوحى من المواصفات    والكفايات المنشودة لدى المكونين في المجال، و كذا المقاربات التي اعتمدتها الوكالة  للرفع من قدرات المكونين و المكونات على مواكبة الخطوات و المستجدات للبرامج القرائية في مختلف أوجهها، هاته المقاربات التي تتمحور حول التكوين بالكفايات ،     وتجعل من التقويم عنصرا أساسيا في جميع مراحل العملية التكوينية. و ذلك بالاعتماد على 7 مصوغات أساس موزعة إلى ثلاث أيام:
موضوع اليوم الأول:
-   الإطار المرجعي والمنهجي لمصوغات تكوبن منشطي ومنشطات محو الأمية
-  التعبئة والتواصل و الترافع من اجل محو الأمية

موضوع اليوم الثاني:   
    -  الأندراغوجيا ومناهج محو الأمية و تعليم الكبار
    -  المقاربات في مجال محو الأمية : المجالية – التشاركية – الحقوقية – مقاربة النوع

موضوع اليوم الثالث:
-  تقنيات التنشيط
-  التخطيط وتدبير التعلمات
-   التقويم

   
   
      


 وللإشارة فقد استفاد من هذه الدورة ما يزيد عن 160 من منشطات ومنشطي  برامج محاربة الأمية من مختلف القطاعات – الأوقاف – جمعيات المجتمع المدني الشريكة للنيابة في البرنامج موزعة على 7 أفواج  .
     توزعت أشغال هذه الدورات التكوينية, التي أشرف على تأطيرها السادة المفتشون : محمد الدريبي – رشيد المحمدي علوي – حسن فضيل ، بين الشق النظري الذي تضمن عروض نظرية حول «الأندراغوجيا وتقنيات التواصل والتنشيط»، والمقاربات التي تسعى إلى تفعيل دور المكون و من جهة أخرى على بعض مواصفات مكون الكبار ، إضافة الى الورشات التطبيقية التي تناولت الخطوات المنهجية في إعداد وتخطيط الدروس وكذا دراسة واستثمار المنهج الدراسي الجديد، 

                
      في ختام الدورة التكوينية ألقت رئيسة المصلحة  كلمة شكرت من خلالها كل الأطراف التي ساهمت في إنجاح هذا النشاط ، وبالخصوص إدارة مدرسة عبد الكريم الخطابي بأزرو على ما قدمته من مساعدات للجنة التنظيم  .
    هذا النشاط توج بتوزيع الشواهد التقديرية على المشاركين  ، الذين حضروا بالرغم من تزامن الدورة  التكوينية مع العطلة البينية ، وقد  كانت ارتساماتهم حسنة  بخصوص  ظروف تنظيم اللقاء ومدى استفادتهم من التكوين ، بحيث أكدوا على ضرورة تنظيم دورات تكوينية مثيلة ومع نفس المؤطرين ، وفي  نفس السياق ألقت إحدى المشاركات  باسم تنسيقية الجمعيات الشريكة  كلمة نوهت من خلالها بالمجهودات المبذولة من طرف نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني باقليم افران وعلى تواصلها وانفتاحها على جمعيات المجتمع المدني  العاملة في هذا المجال الحيوي.
مكتب الاتصال والشراكة بنيابة إفران








tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: