عامل إقليم إفران يترأس اللقاء  التشاوري مع السلطات الإقليمية وممثلي الهيئات المنتخبة لتقاسم وإغناء التدابير ذات الأولية  


     تنفيذا لمقتضيات المراسلة الوزارية عدد 212-15 الصادرة بتاريخ 24 مارس 2015 في شأن تنظيم لقاءات تشاورية مع الفاعلين التربويين والشركاء  لتقاسم وإغناء التدابير ذات الأولوية التي من شأنها الارتقاء بالوضع التعليمي القائم وتحسين مستوى التعلمات، وكذلك باعتماد مقاربة تشاركية تنطلق من المؤسسات التعليمية بوصفها النواة  الرئيسة لكل إصلاح تربوي ، من خلال توسيع دائرة المتدخلين والفاعلين في المنظومة التربوية ، تقدمت النيابة الإقليمية  الى السيد العامل ببطاقة تقنية في شأن تنظيم لقاء تشاوري مع السلطات الإقليمية وممثلي الهيئات المنتخبة من أجل تقاسم وإغناء التدابير ذات الأولوية المعلن عنها من طرف الوزارة  ، ملتمسة منه إعطاء تعليماته لدعوة المعنيين بالأمر للحضور والمشاركة في أشغال الورشة المقترح تنظيمها بمقر عمالة إقليم إفران ، وقد ثمن السيد عامل صاحب الجلالة على الإقليم اقتراح النيابة الإقليمية بعد دراسته للملف الكامل لتنظيم  هذا اللقاء والغايات المقصودة منه ، موليا الموضوع ما يستحق من العناية والاهتمام بوصفه ورشا وطنيا مجتمعيا ينبغي أن يحظى بانخراط الجميع وبمشاركة وازنة ومجدية . 
   واستنادا إلى ذلك انعقد بمقر عمالة إقليم إفران يوم الإثنين 13 أبريل 2015 اللقاء التشاوري مع السيدات والسادة ممثلي الجماعات المحلية والسلطات الإقليمية ، وذلك تحت الرئاسة الفعلية للسيد عبد الحميد المزيد عامل اقليم إفران بحضور السيد الكاتب العام للعمالة والسيد مولاي رشيد السليماني برلماني إقليم إفران والسيد عبد الله أوحدة رئيس المجلس الإقليمي والسيدة والسادة  رؤساء الأقسام بالعمالة والسيد باشا مدينة إفران والسيد باشا مدينة أزرو ورئيس دائرة اركلاون والسادة رؤساء الجماعات الحضرية والقروية بالإقليم ، كما حضر اللقاء  السيد أحمد امريني نائب الوزارة مرفوقا بالسيد رئيس مصلحة التخطيط والبناءات والتجهيز والسيد رئيس خلية الاتصال والشراكة بالنيابة .

      








         افتتح السيد عامل صاحب الجلالة اللقاء بكلمة أشار فيها إلى الجهود المبذولة في مسيرة إصلاح منظومة التربية والتكوين خصوصا منذ بداية إقرار الميثاق الوطني للتربية والتكوين ، متوقفا عند البرنامج الاستعجالي (2009-2012) الذي جاء لتسريع وتيرة الإصلاح محققا نتائج ومؤشرات إيجابية ، انعكست معالمها على العرض التربوي ومجالات الدعم الاجتماعي، غير أن هذه الجهود - على حد قوله - ظلت دون مستوى الآفاق المشرفة ، ولا تستجيب لانتظار الفاعلين التربويين وتطلعات الشعب المغربي ، مما جعل الوزارة تحرص على إعداد تقييم جديد يشخص الوضعية الراهنة للمنظومة التربوية ويحلل جوانب التعثر والاخفاقات ،  لتقديم حلول واقتراحات من شأنها تصحيح مواطن الاختلال في إطار تعزيز المكتسبات السابقة .
 وقد أشاد السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم إفران بالنيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بإفران على إعدادها لبرنامج دقيق لمختلف  لقاءاتها التشاورية التي استهدفت ثمان مجموعات متدخلة ، بدءا من السيدات والسادة الأطر الإدارية والتربوية العاملة بالنيابة  ، ثم المفتشين، ثم الجمعيات الفاعلة في مجال التربية غير النظامية ثم السيدات والسادة رؤساء  المؤسسات التعليمية ،ثم ممثلي التلميذات والتلاميذ ،  مرورا إلى ممثلي جمعيات الآباء والأمهات والأولياء ، ، ثم مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية ، وصولا إلى ممثلي الهيئات المنتخبة والسلطات المحلية بالإقليم، كما ثمن السيد العامل باعتزاز شديد القيمة المستحقة التي أولتها النيابة الإقليمية للقاءات المبرمجة إعدادا وتنفيذا، داعيا السادة ممثلي الجماعات والسلطات المحلية إلى إيلائها العناية المستحقة، بالحرص على إبداء آرائهم ومقترحاتهم التي من شأنها إغناء التدابير الاستعجالية ، والتي جاءت بها الوزارة  للارتقاء بمنظومة التربية والتكوين في أفق النظرة المستقبلية 2030 .










    عقب ذلك ، ألقى السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني إفران ،  كلمة تضمنت حرص السيد عامل صاحب الجلالة على الارتقاء بشؤون القطاع في الإقليم، بغيرة قوية يجسدها حضوره الدائم في مختلف المحطات والأوراش التربوية ، مقدما ما يلزم من الدعم لإنجاحها وتيسير تبليغها الغايات المقصودة ، مشيدا بالمناسبة بالتعاون القائم تنفيذا للشراكة الفاعلة التي تربط النيابة الإقليمية  بالسلطات الاقليمية والمحلية والجماعات القروية والحضرية المحلية .. بعدها  ألقى السيد النائب الإقليمي عرضا تضمن الهدف من اللقاء وتفسيرا للمحاور والتدابير ذات الأولوية  المراد مناقشتها وإغناؤها بفضل المشاورات الجارية مع الفاعلين في المنظومة التربوية ومختلف الشركاء والفاعلين، في انسجام مع استشارات وتقييمات المجلس الأعلى للتعليم .
    بعد نهاية العرض فتح باب المناقشة ، وكانت مناسبة للحاضرين من أجل إبداء الرأي وتقديم الملاحظات والاقتراحات  رغبة في إغناء التدابير المقدمة .. 
مكتب الاتصال والشراكة 








tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: