في إطار التحضير لتنزيل التدابير ذات الأولوية وخاصة التدبير المتعلق بالباكالوريا المهنية، انعقد بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مكناس تافيلالت يوم الخميس 23 أبريل 2015 ابتداء من الساعة الثانية والنصف لقاء ترأس السيد مدير الأكاديمية، وحضره طاقم من المصالح المركزية مكونا من رئيس مشروع البكالوريا المهنية مرفوقا بعضو للفريق المكلف بتسيير هذا التدبير، ويتعلق الأمر بالسيدين عالي علوش وحسن اليوبي من مديرية التعليم التقني والحياة المدرسية، وذلك من أجل تقاسم وإغناء التدابير مع الفاعيلين التربويين والشركاء، قصد تدقيق وتثبيت هذه التدابير. كما حضر هذا اللقاء السيد المندوب الجهوي للتكوين المهني، والسيد المدير الجهوي لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، والسيد رئيس قسم الشؤون التربوية والخريطة المدرسية والإعلام والتوجيه الخريطة المدرسية والسيد رئيس قسم تدبير الموارد البشرية والشؤون المالية والادارية ورئيس مصلحة الخريطة المدرسية والإعلام والتوجيه بالأكاديمية،إلى جانب السادة  المفتشين المنسقين الجهويين التربويين لجميع المواد ومفتشي التخطيط والتوجيه ورؤساء الثانويات الــتأهيلية  والمؤسسات التكوينية المعنية .
وفي كلمة افتتاحية أكد السيد مدير الأكاديمية على السياق العام لهذا الاجتماع الذي يأتي في إطار الاستعداد لأجرأة التدبير المتعلق بالباكالوريا المهنية بهدف خلق عرض تكويني متنوع على مستوى الثانوي التأهيلي يهيئ  لمهن مطلوبة في سوق الشغل من جهة، ومن جهة أخرى ربط الجسور بين قطاع التربية الوطنية وقطاع التكوين المهني. كما ذكر في كلمته بالاجتماع الجهوي مع المديرية الجهوية لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بتاريخ 25/09/2014 والذي تم من خلاله اقتراح التخصصات المزمع إحداثها بالجهة وكذا خريطة المؤسسات التعليمية والتكوينية المقترحة لاحتضان مسالك الباكالوريا المهنية أخذا بعين الاعتبار شروط وظروف إنجاح المشروع.
    وفي كلمة السيد المدير الجهوي لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل أكد على القيمة المضافة للباكالوريا المهنية للمنظومة وللمترشحين كما أشار إلى أهمية إدماج التكوين المهني منذ السلك الإعدادي ونوه في كلمته بالعمل المتميز لفرق العمل المشتركة بين وزارة التربية الوطنية ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل في إطار التحضير للتنزيل الميداني للتدبير المتعلق بالباكالوريا المهنية.
 
 
    وبعد ذلك تدخل السيد عالي علوش رئيس قسم بالوزارة ليؤكد على أهمية اللقاء الذي يهدف بالأساس إلى تقاسم وإغناء مضمون التدبير مع الفاعلين التربويين والشركاء على المستوى الجهوي والإقليمي والمحلي وكذا تحليل جدوى التفعيل.وأخبر الحضور أنه تم الحسم بخصوص تبني ثلاث جذوع مشتركة مهنية ،ويتعلق الأمر ب:
-          جذع مشترك مهني صناعي؛
-          جذع مشترك مهني خدماتي؛
-          جذع مشترك مهني فلاحي؛
على أساس أن مواد التعليم العام ستدرس بالثانويات التأهيلية في حين أن المواد المهنية ستدرس بمؤسسات التكوين المهني.
    كما ألقى عرضا مفصلا حول التدبير المذكور تناول فيه الأهداف العامة والخاصة والأنشطة المتعلقة به، إضافة إلى بسط مخطط الأجرأة .
    جل تدخلات الحاضرين نوهت بأهمية هذا التدبير وحملت مجموعة من الملاحظات والاقتراحات الكفيلة بالإرساء الناجح لهذا المشروع.



tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: