الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تحذر من مغبة الانسياق وراء حملة الإشاعات المغرضة التي يروج لها هذه الأيام بخلفية إلهاء الناس ونشر أوهام في أوساط الشغيلة المغربية، وتحث كل الكونفدراليات والكونفدراليين محليا وجهويا ووطنيا على الرفع من وثيرة التعبئة والانخراط الكلي والواعي استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المهنية..
◄ ◄نص البلاغ كاملا:
تدارس المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، في اجتماعه الأسبوعي، المنعقد يوم الخميس : 23 أبريل 2015 بالمقر المركزي بالدار البيضاء، عددا من القضايا الهامة والمرتبطة بتخليد ذكرى فاتح ماي 2015، وكذا سير التعبئة والتحضير والإعداد للاستحقاقات المهنية القادمة، إلى جانب استحضاره ووقوفه بالتحليل على عدة مستجدات وقضايا لها أوثق الصلة باهتمام الرأي العام الوطني والعمالي، فضلا عن انكبابه ودراسته للعديد من القضايا التنظيمية.
والمكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل إذ يستحضر – وهو يجتمع- دقة المرحلة، وتعقيداتها، وتشعبات مشاكلها الاجتماعية والمهنية فإنه :
•أولا : يدعو الطبقة العاملة، وكل الأجراء، موظفات وموظفين، مستخدمات ومستخدمين، عاملات وعمالا إلى جعل فاتح ماي 2015، محطة احتجاجية نعبر عبرها ومن خلالها، وبقوة وغضب شديدين، عن سخطنا وتدمرنا واستيائنا الشديد، من السياسة الحكومية التفقيرية والتجويعية والقمعية المتبعة منذ سنوات والتي لم تزد الوضع الاجتماعي المأزوم أصلا إلا استفحالا وتوسيعا وترسيخا.
•ثانيـــا: يترحم، من جديد، على أرواح ضحايا الفاجعة الوطنية بطانطان مطالبا بالإسراع والإعلان عن نتائج البحث والتقصي في الحادث المشؤوم ومعاقبة كل من تورط وتسبب في هذه الفاجعة خصوصا مسؤولي الوزارة الوصية على هذا القطاع.
•ثالثــــا: يحذر عموم الكونفدراليات والكونفدراليين من مغبة الانسياق وراء حملة الإشاعات المغرضة التي يروج لها هذه الأيام بخلفية إلهاء الناس، ونشر أوهام في أوساط الشغيلة المغربية، من قبيل دعوة الحكومة للمركزيات النقابية للحوار، أو الحديث عن الزيادة في الأجور وغيرها من الأراجيف والترهات، والمكتب التنفيذي إذ ينبه ويحذر من الانسياق وراء هذه الأباطيل فإنه يعلن أنه في حالة وجود أي تطور فيما يخص الحوار ونتائجه سيصدر بلاغا واضحا ومسؤولا في الموضوع.
•رابعــــا : يحث كل الكونفدراليات والكونفدراليين محليا وجهويا ووطنيا على الرفع من وثيرة التعبئة والانخراط الكلي والواعي والمسؤول والمدرك لأهمية وجدوى الاستحقاقات الانتخابية المهنية التي يجب أن تحتل فيها الكونفدرالية الصدارة ترجمة لتصدرها للمشهد النضالي والكفاحي للطبقة العاملة المغربية في الواقع قطاعيا ومركزيا، وتحقيق هذه الصدارة مشروط بمدى إعدادنا وتحضيرنا وانخراطنا الجدي في التعبئة الشاملة بهدف إنجاح هذه المحطة النضالية الكبرى التي ستمتد بنا نتائجها لسنوات..





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: