تخليدا للأيام الربيعية التي تعرفها المؤسسات التعليمية نظمت هيئة التدريس بم.م سيدي داود بالحوز و تحت إشراف السيد المدير و بدعم من شركاء المؤسسة خصوصا الجماعة القروية بسيدي داود الملتقى التربوي الربيعي الأول تحت شعار: 
.الأنشطة المندمجة دعامة أساسية لتحقيق التنمية.
حيث تميزت الأيام الأولى 2و3وأبريل 2015 بأوراش تربوية اهتمت بالبيئة و الرسم و الأعمال اليدوية و الخط العربي ،أثمرت منتوجات قيمة عرضت في رواق المدرسة حيث مافتئ تعرف عليها الحضور الكريم في اليوم الاختتامي السبت 04 أبريل.
و تميز هذا الحفل بعروض لتلاميذ جميع الوحدات المدرسية بالمجموعة ، الذين أتحفوا الحاضرين بباقة بهية رائعة بريئة نقية من المنوعات التربوية من الأناشيد إلى المسرح مرورا بالفكاهة برهنت على علو الهمة و إتباث الذات و أن المدرسة العمومية لا زالت موجودة ينقصها الإخلاص في التدبير و البعد عن جميع التجادبات و الصراعات السياسية.
لكننا نسجل باستياء عدم حضور النيابة الاقليمية بالحوز و غياب أي ممثل عنها رغم توصلها بالدعوة واخبارها مبكرا، هذا إن دل إنما يدل على وفاة الحياة المدرسية بالإقليم المنكوب. هذا و نذكر الحضور اليتيم للسيد المفتش التربوي عبد الكريم بلمودن الذي أعجب بجميع الإنجازات و الأنشطة و كان حضوره و تشجيعه دعما لنا ،فله منا كل الشكر و التقدير.
كما نحيي عاليا كل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذه التظاهرة التربوية ، دون أن لا ننسى تقديمنا لجميع التشجيعات للأطفال المشاركين و الأطر التربوية التي سهرت على إنجاح هذا الحفل. 
مولاي اسماعيل عبدربه








tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: