14 ماي 2015

انطلقت اليوم الخميس بالرباط أشغال الدورة الثانية عشرة للمجلس الوزاري المغاربي للتربية والتعليم العالي والبحث العلمي بحضور وزراء التربية والتعليم العالي في بلدان المغرب العربي.

وتداول المجلس الذي افتتح أشغاله السيد رشيد بن المختار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني بحضور السيد لحسن الداودي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر،  في حصيلة العمل المغاربي في مجال التربية والتعليم العالي والبحث العلمي ، ووضعية المؤسسات الاتحادية العاملة في نطاق المجلس كالجامعة المغاربية (جامعة المغرب العربي) والأكاديمية المغاربية للعلوم، كما قام بمراجعة محاضر الاجتماعات الأخيرة للجان الفنية وفرق العمل التابعة للمجلس وتسطير عمل مستقبلي للمجلس.

وقد شهد العمل المغاربي المشترك في مجال التربية والتعليم العالي والبحث العلمي منذ الدورة الأخيرة، عقد سلسلة من الاجتماعات واللقاءات بمقر الأمانة العامة ومختلف المدن المغاربية، أسفرت في مجال التربية، عن التقريب بين مناهج التعليم الأساسي في المواد الاجتماعية واللغات الأجنبية، واقتراح كخطوة قادمة، إعداد وثيقة مغاربية حول الكتاب المدرسي على صعيد كل بلدان دول الاتحاد وتبادلها في أفق عقد اجتماع اللجنة الفنية لإعداد مشروع تصور للكتاب المدرسي للمواد الاجتماعية في دول الاتحاد.

واتفقت اللجنة الفنية المكلفة بالتقريب بين مناهج التعليم الأساسي في مجال اللغات الأجنبية التي انعقدت بالرباط، على نموذج بطاقة تقنية تتضمن مكونات المنهاج الدراسي الخاص باللغتين الأجنبية، الفرنسية والإنجليزية، وعلى إعداد إطار مرجعي مغاربي مشترك لتدريس اللغات الأجنبية واعتماده منطلقا للتقريب بين مناهج التعليم الأساسي في مجال تعلم اللغات الأجنبية، يشمل المراحل التعليمية الثلاث. كما دعت لجنة التحكيم الخاصة بالأولمبياد المغاربية في العلوم التقنية إلى إعادة النظر في صياغة قانون الأولمبياد لإبراز أهمية تقييم الجوانب التطبيقية والعلمية والإبداعية للتلميذ.

وأهم ما ميز حصيلة العمل المغاربي في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، ميلاد اتحاد جامعات المغرب العربي الذي تمت المصادقة على نظامه الأساسي وإصدار إعلان "وجدة" في شأنه تضمن الخطوط العريضة لتصور قيام فضاء مغاربي، وتحديد الإطار الثانوي للتوأمة المنبثق عن اجتماع رؤساء المؤسسات الجامعية المرشحة للتوأمة ، بالإضافة إلى النتائج الإيجابية التي حققتها الدورة الثالثة للجامعة الصيفية المغاربية.

وكان المجلس الوزاري قد اعتمد في دورته الأخيرة على برنامج تنفيذي شامل يتعلق بالخصوص بإحداث الموقع الإلكتروني "البوابة التربوية المغاربية" والطباعة المشتركة للكتاب المدرسي وتوأمة المؤسسات التربوية والجامعية والتعليم الافتراضي وتشبيك مراكز البحث العلمي المتخصصة في الطاقات البديلة والمتجددة، فضلا عن تكوين المكونين بمختلف مراحل التعليم.
وتجدر الإشارة أن اجتماعات تحضيرية على مستوى الخبراء تم عقدها خلال يومي 12 و13 ماي الجاري  خصصت لمناقشة بنود جدول الأعمال وصياغة مشروع محضر الدورة.
تحميل البلاغ



tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: