احتضنت المؤسسة التعليمية رأس الماء التابعة لنيابة مولاي يعقوب يوم 18 أبريل 2015  فعاليات ورشة قرب في إدماج المعلومات والاتصالات في الممارسات الصفية
   كلمة مدير المؤسسة مصطفى  الزيادي ركزت على الدور المهم للتكنولوجيا في دعم الممارسات في حقل التربية والتعليم ودعا الجميع إلى الارتواء من هذا المعين دون  انتظار أو تردد شاكرا للأكاديمية والنيابة مبادرتهما العلمية والتربوية
  ساهم في تأطير  فعاليات الورشة الرقمية إلى جانب السيدة صديقة كاوكاو المستشارة الجهوية في إدماج تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في الممارسات الصفية السادة  المفتشون ذ: محمد مكواز  وذ: يوسف المعاني  بحضور ذ: نبيلة ديوري المنسقة الجهوية لبرنامج جيني بنيابة مولاي يعقوب ومدراء بعض المدارس والمجموعات المدرسية بإقليم مولاي يعقوب
    واستهدف الأستاذ إدريس المصو تلاميذ المستوى السادس طيلة 40 دقيقة في أنشطة رقمية لتنمية الفهم القرائي لدى المتعلمين معتمدا مسلاطا ضوئيا وحاسوبا وموردا رقميا من إنتاج مؤسسة سنابل "تونس"
   وخلال هذا النشاط التربوي الرقمي" برنام اللغة العربية القسم السادس  الوحدة السادسة حديقة النصوص  رصد الأستاذ إدريس المصو قدرة متعلميه على استعمال المنجد ارتباطا بأسئلة رقمية بعد تركيزه على توجيهات بخصوص احترام قواعد القراءة الجيدة
   وشكل حفز المتعلمين وإثارة اهتمامهم لاستعمال تكنولوجيا الإعلام والاتصال وحسن استثمار الوقت وتشويق المتعلمين والانتصار للتعليم الذاتي والعمل الجماعي قيمة مضافة للسيناريو البيداغوجي
    وأثناء تشغيل البرنام وتعرف التلاميذ على الوضعية   ومكوناتها حرص الأستاذ إدريس المصو على مواكبة المتعلمين فور الإنجاز مقدما بعض التوجيهات والنصائح سواء أثناء قراءة وفهم المكون أو أثناء الإنجاز والتحقق
    وخلال فترة المناقشة التي أدارها ذ: المفتش يوسف المعاني قدم ذ إدريس المصو توضيحات في شأن الاستفسارات المطروحة موضحا أن اختيار تيمة الورشة جاء لكون بعض تلاميذ المستوى يقرأون ولا يفهمون  مشيرا إلى ان العمل ضمن مجموعات سهل استيعاب استراتيجية الفهم .
    كما أسهب الطاقم المؤطر للورشة في الإجابة عن مختلف التساؤلات والاستفسارات مستندين إلى مكونات السيناريو البيداغوجي مع تقديم عناصره الأساسية بالشرح والتوضيح  كما شدد كل من ذ محمد مكواز ذ يوسف المعاني بعد تقديمهما للإطار المفاهيمي للمكون على ضرورة استحضار اليقظة التربوية عند اختار الموارد الرقمية التي يجب أن تراعي ثوابت الأمة ومقومات السيادة والوحدة الترابية
   ومن مؤشرات نجاح الورشة لاحظ بعض المتدخلين أن التلاميذ كانوا أحيانا يتفوقون على أستاذهم  من حيث تنوع الإجابات وعدد الكلمات  والعبارات والجمل الموظفة ، فيما يكتفي  الأستاذ  بدور الموجه ، سيما خلال تقنية  إنجاز تمارين قرائية استنادا إلى تقنية الإختيار من متعدد . 
     واستفاد من هذه الورشة الرقمية  حوالي 20 أستاذة وأستاذ ينتمون  مجموعة من المؤسسات التعليمية بنيابة مولاي يعقوب - راس الماء  وأولاد معلم - م /م الحجرة الشريفة م /م زناتة م/م القدادرة م/م ثمرة -  م/م وادي النجاة - م /م المحطة  م. الزاوية م/م مكس -م الزليليك - م/م اللبابدة  م/م أولاد بوصالح م/م قنطرة سبو- م .الجاحظ  م . أولاد محمد  م عين بيضة م .20 غشت
عزيز باكوش
مكلف بالتغطية الصحفية للأنشطة الخاصة بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس بولمان






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: