انعقد بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة فاس – بولمان طيلة  يوم الثلاثاء 05/05/2015 بحضور 40 مؤسسة تعليمية تم اختيارها بالجهة   لقاء تحسيسي تواصلي مع مديري المؤسسات المعنية بالدراسة الدولية لتقويم الرياضيات و العلوم TIMSS2015.  
    افتتح اللقاء ذ: محمد الموساوي  رئيس قسم الشؤون التربوية و الخريطة المدرسية والإعلام و التوجيه بكلمة ترحيبية بالحضور، بعد ذلك قام السيد عبد المجيد العلمي رئيس مصلحة الامتحانات بالأكاديمية بإعطاء توضيحات عن ماهية الدراسة الدولية TIMSS   ، وتاريخ مشاركة المغرب فيها ، والتي تستهدف قياس أداء التلميذات والتلاميذ في مجال الرياضيات و العلوم و التعرف على محددات الأداء، بغرض بلورة الموجهات الضرورية لوضع سياسة و طنية لتطوير تدريس الرياضيات و العلوم، مضيفا أن هذه الحركية العلمية والتربوية تندرج  في إطار الجهود المبذولة من أجل تحسين جودة التعلمات الأساسية ، وكذا اهتمام وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بمشاركتها ضمن أكثر من 60 دولة في الدراسة الدولية لتقويم الرياضيات والعلوم TIMSS2015.   
     بعد ذلك ، تم تقديم عرض مفصل من طرف السيدين محمد غزال و سعيد حاميدي حول اختبارات TIMSS2015 التي تتكون من أسئلة في مجالي الرياضيات و العلوم ، تزاوج بين أسئلة من صنف "اختيار من متعدد" "وأسئلة مفتوحة " كما تم  تخصيص رائز للحساب لقياس تحصيل التلاميذ في هذا المكون الهام " بكونه جديد هذه الدورة .
     كما قدم السيد  رئيس مصلحة الامتحانات بالأكاديمية  والأستاذين محمد غزال وسعيد حاميدي توضيحات ضافية عن عدة الدراسة  التي تشتمل على مجموعة من الاستمارات الموجهة للتلميذات و التلاميذ و أساتذتهم و مديري و مديرات المؤسسات بهدف قياس أهم متغيرات الوسط التي ستعتمد في تفسير حالة التعلمات . وكذا الأسئلة التي ترتبط بخلفية التلاميذ  السوسيواقتصادية وكذا بخبراتهم المدرسية ،الى جانب استمارة الاساتذة الذين يدرسون أقسام العينة الوطنية ..  بعد ذلك تمت مناقشة العرض المقدم من طرف الحضور وتقديم إجابات وتوضيحات من طرف كل من السادة :رئيس مصلحة الامتحانات و سعيد حاميدي ومحمد غزال .
عزيز باكوش
مكلف بالتغطية الصحفية للأنشطة الخاصة بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس بولمان




tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: