تكوينات في مجال التدبير المالي لفائدة رؤساء وأمناء مال جمعية دعم المدرسة النجاح بنيابة وزان
في إطار العمل على أجرأة تدبير ميزانية جمعية دعم مدرسة النجاح في أفق التنزيل الفعلي لمشروع المؤسسة و مواكبة للتوجهات الوزارية الخاصة بالاستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة و اعتبارا للدور المنتظر من أعضاء فرق القيادة المحلية لمشروع المؤسسة بمختلف جماعات الممارسات المهنية  بالنيابة وبكل المؤسسات التعليمية؛ نظمت نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوزان دورة تكوينية لفائدة مديرات ومديري المؤسسات التعليمية بصفتهم رؤساء جمعية دعم مدرسة النجاح ولأمناء مال جمعية دعم مدرسة النجاح وفق البرنامج التالي:
  الاثنين 4 ماي 2015 لفائدة أعضاء جماعتي الممارسات المهنية دار الضمانة و جبل إسوال و لأمناء المال جمعية دعم مدرسة النجاح؛
  الثلاثاء 5 ماي 2015 لفائدة  أعضاء جماعة الممارسات المهنية التعاون و لأمناء المال جمعية دعم مدرسة النجاح؛
  الأربعاء 6 ماي 2015 لفائدة أعضاء جماعة الممارسات المهنية الوحدة و لأمناء المال جمعية دعم مدرسة النجاح ؛
  الخميس 7 ماي 2015 لفائدة أعضاء جماعة الممارسات المهنية اللكوس و لأمناء المال جمعية دعم مدرسة النجاح؛ 
   وتجدر الاشارة إلى أن هذه التكوينات، قامت بتأطيرها  طلية الأربعة أيام الآنسة  مريم الدياني إطار متصرف، رئيسة مكتب الدعم الاجتماعي بمصلحة الموارد البشرية والشؤون العامة  بالنيابة و التي قدمت خلالها التوجيهات العامة للوزارة فيما يخص جمعية دعم مدرسة النجاح ، ثم حددت بعد ذلك الأهداف الكبرى المرجوة من مشروع المؤسسة كآلية للارتقاء بجودة الأداءات المدرسية وفق مؤشرات واضحة وخاضعة للقياس ، لتؤكد بعد ذلك أن التدبير المالي للجمعية يقوم على أبع محاور أساسية:
المحورالأول :حسن التنظيم المالي 
المحور الثاني: التدبير المحاسباتي ،
المحور الثالث: ضبط مساطر الصرف؛
المحور الرابع: مسك السجلات المحاسباتية وحفظ وثائق الإثبات؛
طيلة الأربعة أيام قدمت الآنسة مريم الدياني مجموعة من المنطلقات والإجراءات العملية المساعدة والضابطة لتدبير ميزانية الجمعية على مستوى تبويب منحة الدعم وفق مجالات الصرف الخمسة المحددة في الدليل المسطري ؛كما أكدت على أن طريقة الصرف لابد لها من مراعاة المساطر القانونية سواء تعلق الأمر بالصرف عن طريق سند الطلب أو سند الصندوق
   ومن أجل تمكين رؤساء وأمناء مال جمعية دعم مدرسة النجاح من مضامين العرض النظري؛ قدمت لهم أمثلة لبعض الملفات المالية الخاصة ببعض المؤسسات التعليمية  كأمثلة  مع فتح باب المناقشة  حول بعض الحالات الخاصة؛ ثم توزع المشاركون والمشاركات في الدورة التكوينية في ورشات تم خلالها تطبيق ما جاء في العرض النظري من خلال ملئ جميع الوثائق التبريرية الخاصة بالحالة التطبيقية  ومناقشة نتائج الورشات في جلسات عامة موسعة طرح خلالها  العديد من الأسئلة حول  مسطرة الصرف وكيفية تبويب الميزانية التوقعية الخاصة بمشروع المؤسسة في المجالات الخاصة بها و كيفية التقسيم على عدة سنوات مالية وغيرها من الأسئلة.
تجدر الإشارة أن العدد الإجمالي للمستفيدين فاق 230 شخص وأن مدة التكوين، كانت يوم كامل لكل مجموعة.



بالموازاة مع هذه التكوينات؛ قامت السيدة خديجة بنعبد السلام رئيسة مكتب مشروع المؤسسة بالنيابة بافتتاح جل الدورات التكوينية نيابة عن السيدة عزيزة الحشالفة النائبة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوزان  بكلمة رحبت من خلالها بأعضاء جمعية دعم مدرسة النجاح؛ كما شكرت الجميع على الانخراط الجاد والمسؤول؛ مؤكدة على ضرورة الالتزام بآجال  التنفيذ إسهاما في تفعيل الاستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة، كما أشارت إلى بعض التعثرات التي يعرفها إرساء المشروع على مستوى النيابة و حسب تقارير المواكبين و مفتشي المقاطعات التربوية الواردة على مكتب مشروع المؤسسة و التي حددتها كالآتي:
- عدم ضبط وتدقيق كلفة عمليات المشروع (كل عملية على حدى)
- مؤشرات التتبع لا تعكس الأثر المراد تحقيقه؛
-الأنشطة لا تغطي المدة الزمنية المفترضة في المشروع ثلاث سنوات بشكل تصاعدي من البسيط إلى المركب.
- أنشطة الدعم المبرمجة في بعض المشاريع لا تغدو كونها أنشطة دعم صفية ؛ حين ينبغي أن تكون داعمة و قيمة مضافة.
 كما شكرت بالمناسبة الأنسة مريم الدياني على مساهمتها في تأطير أعضاء جمعية دعم مدرسة النجاح في كل ملة ارتباط بالتسيير والتدبير المالي لهذه الجمعية مما سيعزز فرص نجاح الاستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة على مستوى نيابة وزان. 
أحمد ضريف
رئيس مكتب الاتصال











tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: