دورة تكوينية لفائدة نساء التربية والتكوين تأهيل المرأة لولوج مناصب المسؤولية بجهة فاس بولمان

                                    



    من أجل  الإلمام  بطبيعة وكيفية إنجاز سيرة ذاتية؛ وامتلاك آليات تقنيات المقابلات؛ ومنهجية كتابة المشروع الشخصي؛  التأم بفضاء المركز الجهوي للتكوينات والملتقيات التابع لأكاديمية فاس بولمان وعلى مدى ثلاثة أيام 20 و21 و 22 أبريل  2015  في إطار دورة تكوينية لفائدة نساء التربية والتكوين وتأهيل المرأة لولوج مناصب المسؤولية     خمسون  إطار إداريا  نسويا من النيابات الأربع التابعة للجهة؛ و40  إطارا نسويا من المدرسات من نيابات مولاي يعقوب، صفرو، بولمان.

  

     الدورة التكوينية التي تنظمها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس بولمان  والتي تندرج  في إطار أجرأة المخطط التنفيذي لمشروع دعم تدبير المؤسسات التعليمية بالمغرب PAGESM، وخاصة ما يتعلق بالمكون الرابع  C400 "المساواة بين المرأة والرجل"، وبناء على برنامج العمل السنوي الجهوي للمشروع(PTAR 2015) ،  ترأس جلستها الافتتاحية  ذ: محمد الموساوي  رئيس قسم الشؤون التربوية والخريطة المدرسية والإعلام والتوجيه، ذكر فيها بسياق هذا المشروع، وأهدافه؛ ونوه بالعمل الجبار الذي تقوم به المرأة في قطاع التعليم المدرسي على جل المستويات، وحث الحاضرات على انتهاز هذه الفرصة للارتقاء بالمدرسة الوطنية إلى أفضل المستويات، ودعم مؤشرات التنمية البشرية بوطننا.

  

    وقد تضمن برنامج الدورة التكوينية  دروسا نظرية  وأوراشا تطبيقية همت  ثلاثة  محاور  وذلك  تبعا لمقتضيات المراسلة الوزارية عدد 40/ 14 بتاريخ 3 أبريل 2014 في موضوع حفز المرأة لولوج مناصب المسؤولية.  



     جدير بالإشارة أن الدليل المعتمد أنجزته اللجنة الجهوية لمشروع دعم تدبير المؤسسات التعليمية بالمغربpagesm ، وحظي بموافقة المستشارة الكندية Sylvie Descôteaux   بعد مراجعته وتصويبه.

   وقد أشرف على هذا التكوين السيدة أمينة أبو صابر ، والسادة محمد اليوبي، سعيد حميدي، جمال الفريشة.

  يشار إلى ان دورة تكوينية   لفائدة المدرسات بنيابة فاس، وكذا لفائدة الأطر الإدارية النسوية بأكاديمية فاس بولمان  ستقام   بنفس الفضاء  أيام 28 ، 29 و30 مايو 2015 



    وقد أبدت الحاضرات اهتماما كبيرا بهذا المشروع تجلى في  طرح عشرات  الأسئلة والاستفسارات ذات الصلة ، أبانت في مجملها عن  انخراط مبدئي في هذا الورش الوطني و في كل مراحل في التكوين، كما شكلت الورشات التطبيقية  مع ما أفرزته من اقتراحات وملاحظات  مناسبة حقيقية   لتقديم المؤطرين جملة من التوضيحات  بددت مخاوف العديد من المتدخلات ، اللواتي أبدين رغبة حقيقية  في الانخراط مستقبلا في ورش ولوج مناصب المسؤولية.


عزيز باكوش
مكلف بالتغطية الصحفية للأنشطة الخاصة بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس بولمان




tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: