في الوقت الذي كانت تنتظر فيه الشغيلة التعليمية العاملة بإعدادية عبد الكريم الخطابي التعاطي الإيجابي مع مطالبها العادلة والمشروعة التي قدمتها خلال جلسة الحوار التي أجريت مع المكلف بتدبير النيابة الإقليمية بتاريخ 30 مارس 2015 والتي نورد أهمها :
- وقــف الميزاجية والعــبث في الــتدبير الـــذي تعـــرفـــه إعدادية عبد الكريم الخطابي (التكديس المتعمد للأساتذة ،التكليفات المشبوهة ، ضرب مبدأ تكافؤ الفرص بين التلاميذ ... ).
- تمكين الأطر العاملة بالمؤسسة من قاعة للأساتذة التي أكد مدير أكاديمية الجهة الشرقية توفرها ،في حين التزم كل من رئيس المؤسسة والنيابة الإقليمية الصمت المطبق تجاه الأمر،مما يسيء لأزيد من 20 إطارا تربويا عاملا بذات المؤسسة . 
- انعدام شروط العمل داخل المؤسسة ( النقص الحاد في الوسائل الديداكتيكية والمعينات التربوية وفي القاعات المخصصة للتدريس، الاكتضاض ، غياب آلة خاصة بنسخ الفروض ...).  
          لـــجـــأت النيابة الإقليمية إلى سن سياسة الآذان الصماء ،هذا فضلا عن الإقتطاع من أجور المحتجين /ات ،قصد تركيعهم وثنيهم عن المطالبة بحقوقهم العادلة والمشروعة . وأمـــــام هــــذا الوضــع البئيس فإن المكتب المحلي يعلن مايلي:  . 
1- يدعو كافة العاملات والعاملين بالمنطقة إلى التصويت على لائحة النقابة الوطنية للتعليم (كدش) خلال استحقاقات انتخابات اللجان الثنائية المقررة يوم 3 يونيو 2015 التي نخوضها تحت شعار''رد الاعتبار المادي والمعنوي والمهني للشغيلة التعليمية عنصر أساسي لإصلاح التعليم '' . 
2- يطالب مدير أكاديمية الجهة الشرقية الوفاء بالتزاماته تجاه مطالب الشغيلة التعليمية العاملة بإعدادية عبد الكريم الخطابي التي تطرق إليها أعضاء المكتب الإقليمي لتاوريرت خلال جلسة الحوار المنعقدة بمقر الأكاديمية بتاريخ 02 أبريل 2015 . 
3- يدين بشدة لغة الوعد والوعيد المخزنية الواردة في إشعار الاقتطاع من الأجورالتي تستهدف التضييق على الحريات النقابية .
4- يرفض الاجراءات الانتقائية التي يتم بها تدبيرالتكليف بمهام حراسة الباكالوريا،ويهيب بكافة نساء ورجال التعليم العاملين بالمنطقة إلى اليقظة والاحتجاج على كل السلوكات التي تمس كرامتنا. 

عـــاشـــت النقابة الوطنية للتعليم (كدش) إطارا جماهيريا ديمقراطيا مستقلا ومناضلا         
 عن مكتب الفرع




tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: