في جو تربوي مفعم بالحب والتآخي ، نظمت الأطر التربوية يوم الاربعاء فاتح شعبان المعظم 1436هـ موافق 20 ماي 2015 بمركزية مجموعة مدارس واركي بإقليم قلعة السراغنة ،حفل تكريم بمناسبة إسناد مهام الإدارة التربوية للأستاذ عبد الكريم الخالدي بإحدى المجموعات المدرسية بنيابة وزارة التربية الوطنية بأزيلال  .وقد حضر هذا الحفل المليء بعبر التقدير و الامتنان والعرفان نيابة عن السيد نائب وزارة التربية الوطنية كل من السيد رئيس المصلحة الإدارية والمالية الأستاذ سعيد بوطيب و رئيس مصلحة البناءات والتجهيز الأستاذ رحال المضاري .

وعن أطر المراقبة التربوية ، مفتشا المنطقة التربوية السيدان محمد أرجدال ومحمد العدناني البومسهولي وثلة من رؤساء المؤسسات التعليمية بمنطقة العطاوية، وأهل وأصدقاء المحتفى به  وثلة من قدماء تلاميذ المؤسسة من بينهم السيد رئيس مكتب الترقيات  بالإقليم الأستاذ عبدالله بلعالية.إضافة إلى الأطر التربوية العاملين بالمؤسسة والتلاميذ والتلميذات....
وقد أشرف على تسيير الحفل السيد عبد العزيز الماحي أعز زملاء المحتفى به مدرس سابق بالمجموعة المدير بنيابة أزيلال. وقد افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم رتلها الأستاذ الخامسي كوحة. تلتها تحية العلم بالاستماع للنشيد الوطني المغربي .

بعدها مباشرة تناوب الحضور على إلقاء شهادات و كلمات عرفان وشكر وتقدير لما أبداه الأستاذ الجليل من خدمات وتضحيات مشهود بها فبعد كلمة السيد رئيس المؤسسة  الأستاذ المحجوب رابح الذي رحب بالجميع في هذا الحفل وشكر فيها المحتفى به على العلاقات التي تتسم بروح التعاون والتفاهم والاحترام والتقدير المتبادل بينه وبين المحتفى به وزملائه ، معتبرا هذه اللحظة لحظة مؤثرة لكونها تروم توديع أستاذ وأخ، تم بناء علاقات متينة وجيدة معه مدة عمله في هذه المؤسسة، ومثمنا، في نفس الآن، الخدمات التي ما فتئ يسديها المحتفى به مع جميع العاملين بالمؤسسة. 

كما تناول الكلمة السيد رئيس المصلحة الإدارية والمالية الأستاذ سعيد بوطيب نيابة عن السيد النائب الذي تعذر حضوره وبلغهم تحياته ونوه وثمن  هذه المبادرة التي اعتبرها تكريم فريد من نوعه  لأن من العادة أن يكون التكريم للمحالين على المعاش .وهو شيء جميل أن يكون التكريم كذلك في هذه الحالة .ويحث على تعميم هذه البادرة في المؤسسات التعليمية الأخرى بالإقليم ... و في كلمة  هيئة التأطير والمراقبة التربوية بالمؤسسة قدم  السيد محمد أرجدال مفتش اللغة الفرنسية  في مستهلها الشكر والتهاني لكل الأساتذة  والأستاذات الذين بادروا لتنظيم هذه التظاهرة و اعتبرها سنة حميدة ينبغي الاستمرار عليها . كما شكر الأستاذ المحتفى به وهنأه بمهمته الجديدة وتأسف لفراقه متمنيا أن يكون خلفه خير خلف  لخير سلف. كما هنأ من سيتحملون مسؤولية الإدارة التربوية مستقبلا حاثا إياهم بالاستفادة ممن سبقوهم المجدين في العمل خدمة للصالح العام واضعين مصلحة المتعلمين فوق كل اعتبار.
كما تناوب عن الكلمات زملاء المحتفى به منهم مفتشين ومديرين وأساتذة وأطباء  قدمت خلالها  شهادات في حق الرجل الإنسان، صاحب النكتة والدعابة سي عبد الكريم  

وفي كلمته بالمناسبة، قال المحتفى به إنه أمضى في التدريس بهذه المؤسسة مدة ليست باليسيرة  إلى جانب أغلب الأستاذات والأساتذة العاملين بها، مبرزا أن هذه المدة تخللتها عدة مفاجآت ، بهدف القيام بالواجب من أجل تربية وتعليم أبناء المنطقة ، حيث ساهم كل ذلك في جعل الجميع ينخرط بكل جد وتفان ونكران ذات، في ظروف وأجواء تطبعها المودة والأخوة والاحترام بين الجميع مؤطرين ومديرين وأساتذة، وشاكرا كل من ساهم في إنجاح هذا الحفل.
وفي الختام، تم تقديم مجموعة من الهدايا الرمزية للمحتفى به ، عربونا على المودة والمحبة التي يحظى بها، وعرفانا بالخدمات الجليلة التي أسداها لقطاع التربية والتكوين مدة عمله بهذه المؤسسة.









tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: