نظمت جمعية الأساتذة المكونيين والمرشدين في تكنولوجيا الاتصال و التواصل يوم الأحد 31 ماي 2015 لقاء تواصلي بالمركب البلدي للتنشيط الثقافي والفني بامزورن، لفائدة أطر التربية و التعليم بمختلف الأسلاكها و التخصصات ، أطرها السيد ذ عبد المجيد البونصري  مؤطر تربوي بإقليم الحسيمة ، تحت شعار :
-         مشروع مؤسسة آلية أساسية لتحسين جودة المدرسة.
-         نص تربوي من الفهم إلى منهجية التحليل.
و بعد افتتاح الدورة التكوينية من طرف رئيس الجمعية السيد مروان هداجي الذي رحب في كلمته بالحضور الكريم و بالأستاذ المؤطر، شرع هذا الأخير في تقديم عرضه التكويني الذي قسمه الى عدة محاور متكاملة. تطرق في المحور الأول الى مفهوم المشروع وأصوله النظرية من خلال التحديد المعياري و التربوي للمشروع ، و تحديد مفهومه من المنظور الفلسفي و منظور علوم التنظيم و كذا  منظور علوم التربية.
وفي المحور الثاني، تم التطرق إلى خصائص التدبير بالمشروع التي تشمل كل من :
الانسجام ،الملاءمة   ، الفعالية  النجاعة  ، التفاوضية  ،النمائية  و الزمانية
أما المحور الرابع، فقد تمت فيه دراسة ومناقشة وظائف التدبير من خلال الاجابة على عدة تساؤلات تم طرحها خلال هذا اللقاء.
وفي محور خامس وأخير، تم التطرق  و الاشتغال على الخطوات العملية للتدبير بالمشروع ، في هذا المحور كان العمل على شكل ورشات ( 6 ورشات ) من خلالها قدمت كل ورشة تصميما لأهم الخطوات و المراحل الأساسية لتخطيط مشروع مؤسسة ليتم بعد ذلك عرض منتوجاتهم ومناقشتها مع السيد المفتش.

و في عرض ثاني قام السيد المؤطر بشرح كيفية التعامل مع موضوع  في التربية  من الفهم إلى منهجية التحليل.
و في ختام هذا اللقاء، اختتم بكلمة رئيس الجمعية الذي شكر فيه مرة ثانية الحضور الكريم تقديرا لهم على مساهمتهم الفاعلة و الفعالة في إنجاح هذه اللقاء التكويني وكذلك تم  تكريم السيد المفتش عبد المجيد البونصري بشهادة تقديرية على الجهود المبذولة و المتميزة في إنجاح هذا اللقاء













tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: