نيابة تطوان :  مكتب الاتصال  : احمد المريني
تواصلت فعاليات الحملة الوطنية لمكافحة الجرائم المعلوماتية التي أطلقها المركز المغربي للأبحاث المتعددة التقنيات و الابتكار ، بتنظيم ندوة لفائدة تلاميذ ثانوية الحسن الثاني التأهيلية بتطوان ، حول موضوع الوقاية من أخطار الأنترنيت  احتضنتها المؤسسة التعليمية يوم أمس الاثنين.

وقد أشرف على تأطير هذه الندوة حميد الصغيور أستاذ بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية تطوان، وعضو المركز المغربي للأبحاث المتعددة التقنيات و الابتكار . الذي أكد ان  الإقلاع الاقتصادي و التنموي في عالم  التقنيات،  صاحبته ثورة معلوماتية إلكترونية، أدت  إلى بروز تحدي كبير لكل الدول في العالم عرف  بالجرائم الالكترونية .
      وابرز المؤطر مختلف طرق الاستعمال الآمن للأنترنت لحماية المعطيات الشخصية  للمستعملين من التلاميذ لمكافحة الجرائم المعلوماتية ، كما قدم الطرق الكفيلة لحماية الشباب و الأطفال من خطر الانترنت و الهواتف الذكية. وأوضح بالمناسبة خطورة الاستعمال المفرط للأنترنيت، ووضع مجموعة من الإشكالات التي ينتظر من التلاميذ الإجابة عنها وحذر من خطر الجريمة المعلوماتية.
       هذا اللقاء التحسيسي  حضره خبراء مغاربة  في مجال الأنترنيت ، وممثلي الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين  طنجة تطوان ، ونيابة وزارة التربية الوطنية بتطوان .
       وتسعى  الحملة الوطنية لمكافحة الجرائم المعلوماتية التي أطلقها المركز المغربي للأبحاث المتعددة التقنيات و الابتكار ، التي تستمر أربعة سنوات (2014ء2017)، إلى  التحسيس و التكوين في مجال الأمن المعلوماتي وحماية المعطيات الخاصة بالأشخاص والمؤسسات، من حيث الجانب التقني و التنظيمي و القانوني، وبالتالي الوقاية من الجرائم التي تتم أساسا في العالم الافتراضي وانعكاساتها الخطيرة  في العالم الحقيقي.






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: