بعد معدل شهادة الباكالوريا القياسِي الذي حازت عليه تلميذة مغربيَّة في فرنسَا السنة الماضية، استطاعت التلميذة مريم رادْك المنحدرة من والدة مغربية وأب ألماني الحصول على معدل 20/20 في شهادة الباكالوريا في ألمانيا.
وأفادت ليلى الحسوني والدة التلميذة التي لم تتجاوز بعد ربيعها 17، أن ابنتها نالت شهادة الباكالوريا الجمعة المنصرم وتمكنت من الحصول على علامة كاملة، حيث كانت تتابع دراستها بثانوية " ليسينغ" في مدينة ديسلدوف الألمانية، مجتازة اختباراتها الكتابية في كل من الرياضيات والإقتصاد واللغة الألمانية إلى جانب الشق الشفوي المتعلق بالفيزياء وفق النظام التعليمي الألماني.


وأعربت والدة مريم دارك، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، عن فرحها الشديد وفخرها بنجاح ابنتها بتفوق، خاصة وأنها محجبة وتحترم التعاليم الإسلامية، زيادة على حبها لممارسة الرياضة وتعلقها بالقراءة والمطالعة، داعية التلاميذ في المغرب إلى الاجتهاد في التحصيل الدراسي " أريدهم أفضل من مريم" تقول ليلى لهسبريس.
وأكدت ليلى الحسوني المنحدرة من مدينة فاس والبالغة من العمر 53 سنة، والقاطنة رفقة اسرتها بألمانيا، أنها حريصة على تلقين أبنائها الدارجة المغربية مؤكدة أنهم يتحدثونها بطلاقة، إلى جانب ممارسة جميع العادات المغربية داخل البيت من مأكل ولباس مغربي وتعاليم إسلامية وحفاظ على تقاليد مغربية أصيلة، فضلا على حرصها على زيارة المغرب كل سنة رفقة أبنائها.
وأوضحت المتحدثة أن أبناءها الخمسة بدءا من ابنتها البكر خريجة كلية الطب زيادة على أبنائها الآخرين راغبون في الحصول على الجنسية المغربية، إلا أن تعقيدات إدارية حالت دون ذلك، مبرزة أن مريم ترغب في ولوج كلية الطب أسوة بأختها الكبرى.
--
ماجدة أيت لكتاوي



tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: