احتفاء  بنهاية الموسم الدراسي 2014/2015، نظم حفل تربوي بمركزية م/م الحمادنة الحويطة مساء  يوم الثلاثاء 16 يونيو2015 حضره السيدان المفتشان التربويان محمد أرجدال ومحمد العدناني البومسهولي  والسيد المحجوب الرباح رئيس الفرع الإقليمي لجمعية مديري التعليم الابتدائي بقلعة السراغنة و مدير الجارة م/م مدارس اولاد الحداد السيد عبد الفتاح بزوز و السادة أطر المؤسسة و تلاميذ و تلميذات المؤسسة بالإضافة إلى ممثلي جمعية  الآباء و الأمهات.

افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم بعدها وقف الحضور لتحية النشيد الوطني. و في كلمة له بالمناسبة شكر مدير المؤسسة الحضور منوها بمجهودات و تضحيات الأساتذة الذين  سهروا طيلة السنة على تقديم الأفضل لتلاميذ المؤسسة الذين كانوا بدورهم عند مستوى التطلعات من خلال النتائج التي حققوها هذه السنة  خصوصا.


بعدها توالت أنشطة متنوعة و غنية، أناشيد و مسرحيات و رقصات أبدع المتعلمون في رسمها على منصة العرض و أبهرت الحاضرين الذين صفقوا لها بحرارة.كما تخللت الحفل أنشطة ترفيهية ومسابقات وقفات مضحكة مع الفنان متحصص الذي أمتع الجمهور بمواقفه الساخرة رفقة صديقه بهلوان نشط الجو الاحتفالي نال استحسان جميع المتعلمين والمتعلمات. 

وفي كلمة هيئة التأطير و المراقبة ، نوه السيد محمد العدناني البومسهولي بهذه المبادرة الطيبة  معبرا عن  سعادته في هذا اليوم لحضوره احتفالا تربويا في هذا المستوى بم/م الحمادنة الحويطة. وتمنى أن تأدب المؤسسة على هذه السنة الحميدة على رأس كل سنة مشيرا إلى أن هذه هي أول مرة يحضر في مثل هذا النشاط بهذه المؤسسة منذ مدة عمله بها ( 4 سنوات ) .. وهذا إن دل على شيء إنما يدل على حنكة وجدية رئيسها استطاع أن يضخ دماء جديدة في المؤسسة بتظافر جهوده مع الأطر التربوية بالمؤسسة وجمعية آباء وأولياء التلاميذ وشكر للسيد مدير المؤسسة ولجميع أعضاء هيئة التدريس جهودهم خلال العام الدراسي ولكل من ساهم من قريب أو من بعيد في تنظيم هذه التظاهرة التربوية .. وهنأ جميع المتعلمات والمتعلمين المتفوقين دراسياً مطالباً المزيد من الجد والاجتهاد في السنوات الدراسية القادمة  لتحقيق مردودية أفضل. كما أشار إلى أن الاحتفاء بنهاية السنة الدراسية تقليد حميد دأبت العديد من المؤسسات التعليمية نهجه تتويجا لعمل سنة كاملة تعطى من خلاله الفرصة للتلاميذ للتعبير عن مواهبهم في شتى المجالات وعرض بعض الكفايات التي اكتسبوها طيلة الموسم وكذا تتويج المتفوقين والنجباء من أجل نشر روح التنافس والمثابرة. في الختام أكد على أهمية مثل هذه المبادرات والأنشطة الموازية في زرع روح الابداع و الثقة بالنفس .



وقد وزعت بالمناسبة جوائز تقديرية وشواهد تشجيعية على المتعلمين والمتعلمات المتميزين . .




tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: