بلاغ تهنئة وشكر للأسرة التعليمية

على إثر إعلان النتائج النهائية لانتخابات اللجان الثنائية المتساوية الأعضاء ل 3يونيو2015 وبعد مدارسة الكتابة العامة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم للسياق العام الذي حكم هذه النتائج وكذا حيثيات الحملة الانتخابية وما رافقها من تضحيات جسام لمناضلي ومناضلات الجامعة والمتعاطفين عموما رغم التشويش ونشر المغالطات، نوهت الكتابة العامة بالتقدم الذي أحرزته الجامعة سواء على مستوى عدد المقاعد أو الترتيب حيث الانتقال من الرتبة الثالثة الى الرتبة الثانية وطنيا بحصول الجامعة على 100 مقعد رسمي في انتخابات 3 يونيو 2015 مقابل 89 مقعدا خلال استحقاقات ماي 2009، كما سجلت الكتابة العامة ما يلي : 
1. تهنئة الأسرة التعليمية على ريادة دورها في هذا العرس الديموقراطي الذي أبان مرة أخرى على رقيها ووعيها وإيمانها بالعمل النقابي من خلال كثافة المشاركة الذي نعتبره مؤشر ثقة في النقابات التعليمية يجب صيانته ودعمه.
2. تهنئة النقابات التعليمية على نتائجها وعلى نيلها ثقة نساء ورجال التعليم عبر كافة جهات المملكة.  
3. نشد على أيادي مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بمختلف الجهات والأقاليم والفروع المحلية ونهنئهم على هذه النتائج المتميزة التي أبانت على أن مصداقية الجامعة الوطنية لموظفي التعليم ونضاليتها وثقة الشغيلة التعليمية فيها أقوى من الحملات المغرضة التي شنت ضدها بل هذه النتائج انتصار على كل من شكك في التحام الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بقضايا رجال ونساء التعليم وتبنيها لمطالبها العادلة والمشروعة والمعقولة. 
4. التعبير عن  استعداد قيادة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم  مستقبلا للتعاون مع كل النقابات التعليمية الجادة والمسؤولة من أجل تحصين مكتسبات الشغيلة والدفاع عن حقوقها منظومة متكاملة.
5. مطالبة الوزارة بالإسراع في استئناف لجن الحوار القطاعي خصوصا لجنة النظام الأساسي ولجنة الملفات العالقة لإنصاف الفئات المتضررة خصوصا خريجي السلمين 7 و8 والمرتبين في السلم التاسع والمكلفين خارج إطارهم الأصلي والأطر المشتركة وأطر الإدارة التربوية والملحقين وإدماجهم في إطار المتصرفين التربويين وباقي الملفات العالقة، كما تجدد الكتابة العامة مطالبة الوزارة بضرورة الطي النهائي لملف حاملي الشهادات- الذي عمر طويلا- وذلك بالإعلان عن النتائج النهائية لدورتي فبراير2014 وأبريل 2015 ومباشرة التسوية المالية والإدارية للمعنيين.
وختاما فان الكتابة العامة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم إذ تجدد شكرها للأسرة التعليمية على هذه الثقة العالية فإنها تلتزم بالاستمرار في الانحياز التام الى مطالب كل العاملين والعاملات بالقطاع والتعاون مع كل من تهمه مصلحة نساء ورجال التعليم، كما تؤكد للرأي العام التعليمي التزامها بتنفيذ شعار تعاقدها  مع الشغيلة التعليمية "انت تصوت ونحن التزمنا وسنلتزم".  
الرباط في 7 يونيو 2015  
عن الكتابة العامة




tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: