عملت نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي بنور على إعداد مختلف التدابير المتعلقة بإجراء امتحانات الباكالوريا تبعا لما ينص عليه دفتر مساطر امتحانات الباكالوريا ووفق النصوص المرجعية المؤطرة لتنظيم الامتحانات الإشهادية. وفي هذا الإطار أشرف فريق نيابي مكلف بتنظيم الامتحانات على مختلف العمليات المرتبطة بهذا الاستحقاق بكامل الدقة والعناية .
     غير أن مقاربة الحزم والصرامة في الإجراءات الكفيلة بضمان إجراء الامتحانات بمختلف المراكز في ظروف ملائمة ، توازيها  بالمقابل مقاربة اجتماعية وإنسانية من النائب الاقليمي  في تعامله مع بعض الحالات الإجتماعية والإنسانية الخاصة من المترشحين الذين قادتهم الظروف والأقدار إلى التواجد خارج إقليم سيدي بنور وتمكينهم من اجتياز الامتحانات وتوفير الظروف الملائمة في إطار الهامش الذي يسمح به القانون وبعد استشارة المصالح المركزية والمصالح الجهوية للوزارة.
    تتعلق الحالة الأولى بالتلميذة المنحدرة من العونات والتي يسرت لها مساعي النائب اجتياز الامتحانات بالمركز الاستشفائي بن رشد بالدارالبيضاء بالرغم من عدم علم النائب بوضعيتها إلا يوم الجمعة 05 يونيو 2015 على إثر تقدم أسرتها بشهادة طبية من أجل تمكينها من اجتياز الدورة الاستدراكية، ليسارع النائب إلى اتخاذ التدابير اللازمة من أجل تمكينها من فرصة اجتياز الامتحانات بعد موافقة وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، والتنسيق مع مصالح الأكاديمية ومصالح وزارة الصحة.
     أما الحالة الثانية، فتخص تلميذ يدرس بالثانوية التأهيلية "الغزالي"، والذي يتواجد داخل أسوار السجن بإقليم الجديدة ، والذي لم يتم إشعار النائب الإقليمي بوضعيته إلا مع تسلم مواضيع الامتحانات بالأكاديمية يوم الإثنين 08 يونيو 2015.وبالرغم من كون مسلك العلوم الفيزيائية الذي من المفترض أن يمتحن فيه التلميذ لم يكن مدرجا ضمن امتحانات الباكالوريا الخاصة بفئة "المسجونين" ، فقد بذل النائب الإقليمي مجهودات بتنسيق وتكثيف تدخلاته مع المصالح المركزية والجهوية للوزارة ومع المؤسسة السجنية ليتم تدارك الأمر وإعداد مواضيع امتحانات خاصة بهذه الحالة.
   هذا ، كما تجدر الإشارة إلى أن النائب الإقليمي، ونظرا لإشرافه على امتحانات الباكالوريا بنيابتي "سيدي بنور" و"الجديدة" ، واعتبارا لكون هذا الاستحقاق المصيري يتطلب مجهودات مضاعفة من تتبع ومواكبة ويقظة وتدخل ، فقد تم الاتفاق على تبادل الأدوار في التواجد بنيابة سيدي بنور بين النائب الإقليمي ومدير الأكاديمية الذي حل صباح اليوم الأول بنيابة سيدي بنور حيث دشن انطلاق الامتحانات بثانوية "30 يوليوز" التأهيلية قبل أن يقوم بزيارة تفقدية لمختلف مراكز الامتحانات بسيدي بنور، فيما تتبع النائب الإقليمي سير الامتحانات بنيابة الجديدة واستقبل القناة التلفزيونية الأولى التي أنجزت روبورطاجا خاصا بإحدى مراكز الامتحان بنيابة الجديدة.




tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: