مدير أكاديمية دكالة-عبدة يعقد ندوة صحفية رفقة نائب نيابتي سيدي بنور والجديدة احتفاء بالتلميذتين الحاصلتين على أعلى معدل وطنيا



       على إثر الإعلان الرسمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لأعلى المعدلات على الصعيد الوطني، وبعيدا عن الحملات الإعلامية العجولة، وقطعا للشك باليقين،بادر مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة دكالة-عبدة إلى عقد ندوة صحفية بمقر الأكاديمية رفقة النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي بنور والمكلف كذلك بنيابة الجديدة بعقد ندوة صحفية بحضور القناتين "الأولى" و "ميدي 1 تي في " وممثلي مختلف وسائل الإعلام احتفاء بالتلميذتين "أمة السميع الحضراوي" التي حصلت على أعلى معدل وطنيا(19,16) بسلك التعليم العمومي بمسلك العلوم الفيزيائية بثانوية سيدي بنور التأهيلية بنيابة سيدي بنور ، والتلميذة "إناس المعتز بالله" التي حصلت على أعلى معدل وطنيا (19,46) بسلك التعليم الخصوصي بمسلك علوم الحياة والأرض.كما حضر هذا اللقاء الصحفي أسر وعائلات التلميذتين، بالإضافة إلى مديري المؤسستين التعليميتين المعنيتين بكل من نيابتي الجديدة وسيدي بنور، والمكلفين بالاتصال بالأكاديمية ورئيس مصلحة تدبير الحياة المدرسية ورئيس مكتب الاتصال بنيابة سيدي بنور.
       وقد عبر مدير الأكاديمية خلال كلمته بالمناسبة عن ارتياح الأكاديمية على إثر النتائج المحققة عموما بالجهة والتي تنم عن مجهودات مبذولة من طرف التلميذات والتلاميذ، وكذا أسرهم ومؤطريهم من أساتذة وأطر إدارية وهيئة التأطير التربوي،موجها تهنئة للتلميذتين الحاصلتين على أعلى معدل وطنيا من نيابتي الجديدة وسيدي بنور وكذا لأسرهم وعائلاتهم متمنيا لهما مستقبلا دراسيا زاهرا على درب المثابرة والتفاني في التحصيل العلمي.
       من جهته، أكد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي بنور والمكلف بنيابة الجديدة على أن هذا التألق ليس بعزيز على بنات وأبناء جهة دكالة-عبدة ، سيما وأنه على امتداد ثلاثة سنوات متتالية سجلت أعلى المعدلات بجهة دكالة-عبدة، مع الإشارة إلى تميز نيابة سيدي بنور باحتلالها للصدارة لستة مواسم دراسية متتالية على صعيد الجهة،ليزداد التألق تألقا هذه السنة بتسجيل أعلى معدل وطنيا بسلك التعليم العمومي بنيابة سيدي بنور في شخص "أمة السميع الحضراوي"، وأعلى معدل وطنيا في سلك التعليم الخصوصي بنيابة الجديدة في شخص "إناس المعتز".
        على إثر ذلك قدم كل من مدير الأكاديمية والنائب الإقليمي شهادة الباكالوريا مرفقة ببيان النقط للتلميذتين اللتين تربعتا على عرش الباكالوريا على الصعيد الوطني لسنة 2015،ليتم أخذ صور تذكارية تؤرخ لهذه المحطة الذهبية التي تتوج تاريخ جهة دكالة-عبدة في أفق الانتقال إلى التنظيم الجهوي الجديد.
      وفي الختام قدم كل من مدير الأكاديمية والنائب الإقليمي والتلميذتين وأفراد أسرهما تصريحات بالمناسبة للقناتين التلفزيتين "الأولى" و"ميدي 1 تي في" .

  





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: