نيابة سيدي بنور تتربع على عرش نتائج الباكالوريا بجهة دكالة-عبدة لستة مواسم دراسية متتالية
       استطاعت نيابة سيدي بنور ولستة مواسم دراسية متتالية أن تحافظ على مكسب "التميز" لتتربع مرة أخرى على عرش نتائج امتحانات الباكالوريا، بحيث أسفرت نتائج الدورة الأولى لامتحانات الباكالوريا للموسم الدراسي 2014/2015 عن تصدر نيابة سيدي بنور للسنة السادسة على التوالي  للمرتبة الأولى على صعيد  جهة دكالة-عبدة، حيث بلغت النسبة المئوية للنجاح بنيابة سيدي بنور 55.20 متبوعة بنيابة الجديدة بنسبة 48.23 ثم نيابة اليوسفية بنسبة   43.04 فنيابة أسفي بنسبة 41.04؛ فيما بلغت النسبة العامة للنجاح على  صعيد  الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة دكالة-عبدة   39.39 %. 
وتجدر الإشارة إلى أن أعلى معدل على صعيد الجهة تم تسجيله كذلك بنيابة سيدي بنور  19.16 بمسلك العلوم الفيزيائية.
     مثلما تجدر الإشارة إلى أن نيابة سيدي بنور ومند إحداثها خلال سنة 2010 وهي تتصدر نتائج امتحانات الباكالوريا لستة مواسم دراسية  متتالية.
      وعلى إثر النتائج المحققة والتي بوأت النيابة مرتبة مشرفة على المستوى الجهوي ومكانة تضعها في مصاف الكبار على المستوى الوطني، عبر النائب الإقليمي عن ارتياحه للنتائج التي أحرز عليها تلميذات وتلاميذ نيابة إقليم سيدي بنور حيث بلغت نسبة النجاح لدى الإناث 58.57 ولدى الذكور 52.53 لتكون النسبة العامة للنجاح بالنسبة للدورة الأولى هي    55.20.
      وفي هدا الصدد، أكد النائب الإقليمي على أن هدا التفوق لتلميذات وتلاميذ نيابة سيدي بنور على صعيد جهة دكالة-عبدة هو امتداد ومواصلة لمسلسل النجاح والتميز الذي دشنته نيابة سيدي بنور مند إحداثها وتتويج لمسلسل سطرته النيابة على امتداد ستة مواسم دراسية،تمثل في تضافر عدة جهود من أجل تحقيق عمل متكامل أدى إلى نتائج مشرفة ومثمرة،عمل انخرطت فيه النيابة الإقليمية بكل مكوناتها من أساتذة، وأطر هيئة الإدارة التربوية، وهيئة التأطير والمراقبة التربوية ،بالإضافة إلى جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، ومجالس التدبير، والمجالس التعليمية، ومجالس الأقسام بالمؤسسات التعليمية، و جمعيات المجتمع المدني الشريكة  التي تشتغل على برامج الدعم التربوي والبيداغوجي، و كل الموظفين العاملين بمصالح النيابة الإقليمية وكل الموظفين العاملين بالمؤسسات التعليمية ،وكل الغيورين على المدرسة  العمومية وكل المتفانين في أداء واجبهم التربوي والذين بفضل تكاثف وانسجام مجهوداتهم وانخراطهم في تجسيد ودعم مشروع "رهان التميز" الذي أعلنت عنه نيابة سيدي بنور، استطاع بنات وأبناء هذا الإقليم أن يحضوا دائما بشرف التألق وذلك بإحرازهم لنتائج جد مميزة بوأتهم الصدارة على صعيد جهة دكالة-عبدة ومكانة متميزة على الصعيد الوطني، دون أن ننسى مهارات وملكات بنات وأبناء إقليم سيدي بنور والتي أبانوا عنها في عدة محافل واستحقاقات إقليمية وجهوية ووطنية.
       هذا ، وقد شدد النائب الإقليمي على أن النتائج المحصل عليها تبعث على الارتياح، سيما حينما يقيس المدبر للشأن التربوي بالإقليم  نتيجة مجهودات متتالية بنتائج مشرفة،فتتكون لديه قناعة بأن المجهودات المبذولة أعطت أكلها ولم تذهب سدى.
       ولم يفت النائب الإقليمي أن يشير إلى علاقة التعاون المثمرة والمتميزة التي تربط النيابة الإقليمية بالسلطات الإقليمية والمحلية والسلطات المنتخبة بالإقليم،وهي العلاقة التي تنعكس إيجابا على مردودية النيابة الإقليمية وتسجيل نجاحها في عدة مشاريع متصلة بتدبير الشأن التربوي بالإقليم،حيث تشتغل نيابة وزارة التربية الوطنية بسيدي بنور في مناخ إقليمي يطبعه انخراط وتعاون السلطات المحلية والمجالس المنتخبة وجميع المتدخلين في القضايا التي تهم الشأن التربوي بالإقليم،والتي تخدم مصلحة التلميذ والمؤسسة التعليمية في المقام الأول.




tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: