سيدي قاسم: نيابة وزارة التربية الوطنية تحيي حفل التميز
للموسم الدراسي 2014-2015
تخليدا للذكرى السادسة عشرة لتربع صاحب الجلالة على عرش أسلافه المنعمين ، واحتفاء بالتلاميذ والتلميذات المتميزين بمناسبة  نهاية السنة الدراسية 2014 – 2015 ؛ نظمت النيابة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي قاسم ، التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الغرب الشراردة بني احسن ، يوم الخميس 8 يوليوز 2014 ، بعد صلاة التراويح ، حفلا  أسمته " حفل التميز " ، تحت شعار : تشجيع التميز حافز لمواصلة التفوق " في خطوة منها إلى تشجيع ، وتحفيز التلاميذ والتلميذات المتفوقين والمتفوقات خلال السنة الدراسية 2014/2015. حضره السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم سيدي قاسم ، والسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين .والسيدة النائبة الإقليمية بنيابة إقليم سيدي سليمان ، والسيد النائب الإقليمي بنيابة إقليم القنيطرة . 
  هذا، وبعد افتتاح الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ، تلاها الطفل عبد الصمد المجدوبي،  ووقوف الجميع بشكل يبعث على الهيبة  والإجلال تحية للعلم الوطني؛ تأهب بعض الأفاضل والفضليات، من نساء ورجال التعليم ، العاملين بتراب نيابة إقليم سيدي قاسم، ممن نالوا عطف صاحب الجلالة ورضاه ، لحمل شارات الأوسمة المباركة التي أنعم جلالته بها عليهم ، جزاء لهم عما قدموه من صالح الأعمال لهذا الوطن الحبيب. والملفت للانتباه ، أنه كان في مقدمة هؤلاء، السيد النائب الإقليمي الأستاذ عبد الرحمان البعتلاوي ، والسيد رئيس مصلحة الموارد البشرية الأستاذ عبد السلام الهليلي .. 
وبعد أن تزينت الصدور بأوسمتها، وشنفت الأسماع بأنغام أغنية وطنية ، أدتها مجموعة من تلميذات وتلاميذ الثانوية الإعدادية ، المهدي بن تومرت بسيدي قاسم. ألقى السيد النائب الإقليمي ، السيد عبد الرحمان البعتلاوي كلمة استهلها بترحيبه بالحاضرين، وتنويهه بالمناسبة الكريمة التي اغتنمتها النيابة لإحياء " حفل التميز " للموسم الدراسي 2014 – 2015 ، ثم انتقل إلى تقديم  وصف مقتضب للاختبارات الإشهادية المنجزة في كافة المستويات خلال الموسم الدراسي المحتفى بنهايته ، بما ميزها من نتائج مشرفة تستوجب الشكر والتقدير للأطر التربوية والإدارية التي ساهمت بكيفية من الكيفيات ، في السهر على إنجازها الإنجاز المناسب. 
وبحسب كلمة السيد النائب فإن امتحانات السنة الثانية بكالوريا ، بلغ عدد المترشحين لاجتيازها ، ما مجموعه 3765 تلميذا وتلميذة ، وبلغت نسبة النجاح 51,13% ( بزيادة 5.59 نقطة مقارنة بالسنة الماضية ) ، وهي مرشحة للزيادة بعد نتائج الدورة الاستدراكية. وتم تسجيل 18,11 كأعلى معدل على مستوى الإقليم . أما الميزات المحصل عليها فكانت : 61 ميزة حسن جدا ، بنسبة 3% ، و 164 ميزة حسن، بنسبة 9% ،و 468 ميزة مستحسن ، بنسبة 25% ،و 1201 ميزة مقبول ، بنسبة 63% .
وبخصوص امتحانات السنة الثالثة إعدادي، فقد بلغ عدد المترشحين لاجتيازها 8181  تلميذا وتلميذة ، وبلغت نسبة النجاح بهذا السلك 53,51%  
أما امتحانات السنة السادسة ابتدائي ، فقد بلغ عدد المترشحين لاجتيازها 11963 تلميذا وتلميذة، وكانت نسبة النجاح فيها 84,45%  علما أن النيابة اعتمدت هذه السنة معدل( 5 ) كعتبة للنجاح في هذا المستوى. 
  وإثر هذا، توالت فقرات الحفل، بتقديم لوحات فنية وتربوية، نالت استحسانا كبيرا من لدن المدعوين من الآباء، والأمهات، والأولياء، ومن لدن الفعاليات التربوية، والنقابية، وجمعيات المجتمع المدني التي تعنى بالشأن التعليمي في الإقليم. وقد تخللت هاته الفقرات، وقفات، كانت تغتنم لتوزيع الجوائز على المتفوقين والمتفوقات .. 
وقبل الختام تمت تلاوة برقية الولاء والإخلاص، تلك التي تم رفعها إلى السدة العالية بالله، الملك محمد السادس نصره الله وأيده. 






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: