نيابة  وزارة التربية والوطنية والتكوين المهني بصفرو  تصدر  العدد الأول من مجلة   "أكاي "
بديعة بركة

  أصدرت نيابة وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بنيابة صفرو العدد الأول من مجلة "أكاي التربوية "  (يونيو 2015)   وذلك بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة فاس بولمان .
    وجاء  هذا الإصدار العلمي والتربوي في 278 صفحة من الحجم المتوسط      الذي صمم غلافه ذ :  عبد الكريم الفرحي ،وأنجزت لوحة غلافه  التلميذة هند أستي
      وتعنى مجلة  " أكاي "  بالشأن التربوي و البحث العلمي ،ويشغل إدارة  تحريرها الأستاذ محمد لكحل نائب وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بإقليم صفرو  فيما يرأس  قسم  تحريرها  الدكتور  عقا امهاوش ،

      ومما جاء في افتتاحيتها بقلم ذ:  مدير التحرير:  لقد ارتأى فريق التحرير أن يطلق اسم "مجلة أكاي  التربوية "على هذه المجلة ،وهو اسم الوادي الذي يمر من وسط مدينة صفرو ، عاقدا العزم على اقتحام مجال البحث التربوي وفاتحا الباب على مصراعيه أمام كل الأقلام للتعبير عن آرائها  و أفكارها ،ومن ثمة المساهمة في النقاش الوطني حول المدرسة المغربية، و كذا الإجراءات ذات الأولوية بغية إغنائها وتصويبها "
    وتضمن هذا العدد إسهامات ثلة من الباحثين التربويين و المبدعين،  تراوحت بين موضوعات تربوية و فكرية و نصوص إبداعية باللغتين العربية و الفرنسية  ومن المساهمين في العدد نذكر  السادة  الدكاترة  والأساتذة :
   عبد الكريم الرحيوي - محمد أمهاوش -عبد الكريم الفرحي -سعيد الفراع -عبد المجيد بوفرعة - عبد الرحيم وهابي- عبد القادر زريق -محمد البقصي - فوزية عدنان -محمد الحسوني- عبد الحي العيوني- سيدي محمد شكيري- عقا أمهاوش - زهير البحيري - حسن لشقر- حسنية بلحمين- محمد اسوان - حورية الظل - فاطمة الوزاني الشاهدي - أحمد الشريف -هشام بلحاج- نادية الكدية - سعيد حيان - محمد لحلو- سعيد اكريرم- محمد اوحسي- فاطمة الزهراء العش- ياسمين لكحل- لبنى الشرقي- أميمية بوزيد

   وتضمن العدد ثلاث محاور  الأول : مقاربات تربوية ، والمحور الثاني متابعات نقدية ، والمحور الثالث أقلام مبدعة ، المحور الرابع مقالات باللغة الأجنبية 

عزيز باكوش
مكلف بالتغطية الصحفية للأنشطة الخاصة بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس بولمان




tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: