ترأس السيد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بمقر الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة مكناس – تافيلالت لقاء جهويا لتقاسم تدابير عمليات التوجيه و إعادة التوجيه إلى الجذوع المشتركة المهنية
 
في إطار مواكبة الارساء التدريجي للبكالوريا المهنية بنظامنا التربوي، و مسايرة مرحلة توسيع العرض التربوي وفق التدابير ذات الاولوية خصوصا العرض التربوي التكويني للجذوع المشتركة المهنية فقد تم يوم الاثنين 14 شتنبر 2015عقد لقاء جهوي بمقر الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة مكناس – تافيلالت لتقاسم تدابير عمليات التوجيه و إعادة التوجيه إلى الجذوع المشتركة المهنية.
وتتلخص أهداف اللقاء في تتبع وتقييم عملية إرساء المسالك المهنية للبكالوريا؛ ورصد أهم التعثرات التي حالت دون بلوغ الأهداف المنتظرة؛ مع وضع خطة عمل لتجاوز الصعوبات المسجلة؛ إلى جانب تعبئة جهود جميع المتدخلين في العملية لإنجاح عملية الإرساء.
 
 
هذا القاء الذي ترأسه السيد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين عرف حضور السادة :
·         السيد المدير الجهوي لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل؛
·         ممثل المندوب الجهوي للتكوين المهني؛
·         السيد نائب الوزارة بمكناس؛
·         السيد رئيس قسم الشؤون التربوية والخريطة المدرسية والإعلام والتوجيه؛
·         السيد رئيس قسم تدبير الموارد البشرية والشؤون الإدارية والمالية؛
·         السادة المكلفون بتسيير المركز الجهوي والمراكز الإقليمية للإعلام والمساعدة على التوجيه؛
·         أطر التوجيه والإعلام العاملون بنيابة مكناس؛
·         مديرو المؤسسات التعليمية ومؤسسات التكوين المحتضنة للبكالوريا المهنية؛
·         أطر من الأكاديمية ومن نيابة مكناس.
كلمة السيد المدير شكر فيها الحاضرين على تلبية الدعوة و على المجهودات المبذولة من طرف المديرية الجهوية لمكتب التكوين المهني، كما أكد السيد مدير الاكاديمية على دور الفاعلين الميدانيين في خلق الاليات و التفكير الجماعي لبلوغ الغايات بكل يسر مع الارتباط بالتدابير ذات الاولوية.
وصلة به وضح السيد مدير الأكاديمية أن تطوير المسارات المهنية رهين بالتحسيس من الابتدائي مرورا بخلق المسالك بالإعدادي مؤكدا على ضرورة العمل وفق واجهتين أولاها محو الصورة التقليدية الملتصقة بالمسالك المهنية و في الواجهة الاخرى شرح الافاق وما تتيحه المسالك من فرص الاندماج.
و ارتباطا بخصوصيات التنزيل أشار السيد مدير الاكاديمية إلى ضرورة ايجاد خطة موحدة للنزول إلى الميدان حتى تتمكن المنظومة التربوية من الوصول إلى الاهداف المرجوة من هذه المسالك المهنية، و ذلك بتوظيف الامكانات المادية و البشرية و الفضاءات وفق فريق متكامل و مندمج.

 
و من جهته عرض السيد المدير الجهوي لمكتب التكوين المهني أهم الكفاءات و الشروط المطلوبة قصد تحقيق الغايات و القيمة المضافة من طرف المسالك المهنية لكل من التلاميذ و للمنظومة التعليمية. كما وصف السيد المدير الجهوي للتكوين المهني سبل إنجاح هذه العملية أهمها تشجيع عملية الاعلام و التوجيه.
السيد النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بمكناس تناول الاجراءات و التدابير التي قامت بها النيابة الاقليمية كنموذج من بين النيابات الست، ذلك أن النيابة قامت بعقد مجموعة من اللقاءات مع تنظيم زيارات إلى مراكز التكوين المهني المحتضنة، بالإضافة إلى إعداد ملصقات و دليل البكالوريا المهنية.
اللقاء عرف تقديم عرضين :
-العرض الاول  تقدمت به مصلحة الخريطة المدرسية و الاعلام و التوجيه بالأكاديمية من خلال تسليط الضوء على النقط التالية على أهداف البكالوريا المهنية  ينتظر تحقيقها وفق هيكلة تستجيب لمسالك البكالوريا المهنية ، كما تطرق العرض الاول إلى التخصصات التي تم إرساؤها بالجهة حسب مجموعة من المؤسسات المحتضنة لمسالك البكالوريا المهنية  وخريطة التكوين بالجهة مع ما يتطلب ذلك من تنظيم الدراسة ونمط التكوين لتحضير الباكالوريا المهنية. و اختتم العرض بأهم الاجراءات التي تم اتخاذها  لتفعيل التوجيهات الرسمية لإرساء الباكالوريا المهنية بالجهة، و كذا الاجراءات الاستثنائية المطلوبة لتدبير إعادة التوجيه للجذوع المشتركة المهنية.
-أما العرض الثاني فتقدم به ممثل المديرية الجهوية للتكوين المهني عرف من خلاله بالجذوع المشتركة المهنية المبرمجة برسم الموسم الدراسي 2015/2016 بجهة مكناس – تافيلالت و يتعلق الامر بالجذوع التالية :التركيب المعدني، التبريد و تكييف الهواء، التجارة، المحاسبة.
بخصوص المداخلات عقب فترة المناقشة فقد انصب مجملها على  نجاعة التنسيق الدائم بين الأكاديمية والمندوبية الجهوية للتكوين المهني والمديرية الجهوية لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، كما تم التركيز على فاعلية دعم المجهودات المبذولة في مجال الإعلام والتوجيه نحو هذه المسالك؛ و أهمية بلورة خطة عمل لإنجاح عملية إعادة التوجيه نحو هذه المسالك قصد تجاوز          الصعوبات التي رافقت عملية انطلاق التوجيه للجذوع المشتركة المهنية؛ و تخطي الإكراهات التي حالت دون ترشيح العدد المتوقع من التلاميذ.
 
 
 
و ختاما تمت تلاوة التوصيات لا نجاح هذا الورش التربوي من خلال تكثيف حملات الإعلام في صفوف التلاميذ والأساتذة والأسر إلى حدود 18 شتنبر 2015؛ وتنظيم أبواب مفتوحة بمؤسسات التكوين المهني المحتضنة للجذوع المشتركة المهنية من 15 إلى 18 شتنبر 2015؛ مع تنظيم أروقة إعلامية بجل الثانويات التأهيلية من 15 إلى 17 شتنبر 2015؛ إلى جانب بذل مجهودات لإيواء المسجلين في هذه المسالك والوافدين من نيابات أخرى، ضمانا لتكافؤ الفرص ومساهمة في تشجيع الالتحاق بهذه المسالك.







tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: