الكتلة الوطنية لدكاترة وزارة التربية الوطنية تخوض اضراب وطني لمدة يومين الاثنين و الثلاثاء 19 و 20 أكتوبرمصحوبة بوقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التربية الوطنية يوم الإثنين بسبب الترجعات الخطيرة وتعلن الكتلة أنها ستدخل في أشكال احتجاجية تصعيدية و غير مسبوقة في تاريخ نضالات المغرب يقول الدكتور المسكيني حيت إستنفدنا جميع الوسائل و طرقنا جميع الأبواب لكن الوزارة و معها الحكومة متعنة بشكل خطير و غير مفهوم و أن أغلبية دكاترة القطاع المدرسي محبطين من سياسة الحكومة في التعامل مع ملف دكاترة القطاع المدرسي ومنهم من يلوح بالهجرة نحو الخارج لاستثمار مؤهلاته و مغادرة أرض الوطن إن الكتلة الوطنية ستجعل من هذه السنة تصعيدا لن يتوقف حتى تحقيق المطالب المشروعة و هي تغير إطار الدكاترة الى أطار أستاذ التعليم العالي مساعد

الكتلة الوطنية لدكاترة وزارة التربية الوطنية

المكتب الوطني

بــــــــيان




الكتلة الوطنية للدكاترة العاملين بوزارة التربية الوطنية  تخوض إضرابا وطنيا يومي الاثنين والثلاثاء 19 و20 أكتوبر 2015  مصحوبة بوقفة احتجاجية يوم الاثنين ابتداء من الساعة العاشرة و نصف صباحا أمام  مقر وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني تنديدا بالتراجعات الخطيرة للوزارة الوصية ومعها الحكومة الحالية عن كل  الالتزامات التي تعهدت بها وإلغاءها لكل المراسيم والاتفاقات السابقة رغم أنها ملزمة بتنفيذها وتطبيقها
في ظل المرحلة الحساسة والمستعصية جدا التي يمر بها ملف دكاترة وزارة التربية الوطنية، وما تعيشه المنظومة التعليمية من تحديات وصعاب جسيمة ناتجة بالأساس عن مستوى تدبير وزراء هذه الحكومة وقصور فهمهم لمتطلبات المرحلة الحالية. و أمام تمادي هذه الحكومة في تدبيرها المكرٍس للحيف والتماطل في التعاطي مع ملف دكاترة وزارة التربية الوطنية. وبدلا من الاشتغال على حلول عقلانية وموضوعية، والمقترحة سلفا من طرف الدكاترة ، تلجأ الحكومة الحالية وأمام دهشة الجميع لحلول مستهلكة، أثقلت كاهل التعليم وزادت من تخلفه. والماما منا بخطورة هذا الوضع ، إن الكتلة الوطنية لدكاترة وزارة التربية الوطنية تعلن ما يلي : 

استغرابها لأسلوب الإقصاء الممنهج في التعامل مع ملف الدكاترة و تغليب الحسابات الضيقة و السياسوية في التعاطي مع ملفهم. 
تحمل الوزارة الوصية و معها الحكومة مسؤولية التأخر في الطي النهائي و العادل لهذا الملف.
التأكيد على أن المقاربة السليمة لحل معضلة الخصاص بالجامعات تتجلى في الاستعانة بكفاءات دكاترة التعليم المدرسي لما لهم من خبرة علمية وعملية في مجال التدريس والبحث العلمي. وما ستوفره الاستعانة بهم في إطار الحلول المقترحة من نفقات على خزينة الدولة يمكن تكريسها لفتح مناصب جديدة وحقيقية لصالح خرجي وطلبة الجامعات المغربية ومعاهدها.
رد الاعتبار لشهادة الدكتوراه ولحاملها وإعطائه المكانة اللائقة التي يستحقها، باعتبار ذلك، ضرورة ملحة  تمليها حاجة البلد لمواكبة التطور في مجالات التربية و التعليم و إصلاح الجامعة و ضرورة مهنية كانت و ما تزال تجعل من الاهتمام بحملة الدكتوراه أداة نحو الارتقاء بمهنة الأستاذ الباحث وتطوير كفاياته التعليمية .
تدعو الدكاترة الأحرار إلى التعبير عن غضبهم والمشاركة الفعلية في الإضراب الوطني ليومي الاثنين والثلاثاء 19 و20 أكتوبر 2015، مع الحضور المكثف للوقفة المنظمة يوم الاثنين لإسماع صرخاتهم لأحرار العالم وكشف تواطؤ شرذمة الانتهازيين.   
كما يدعو المكتب الوطني كافة السيدات والسادة الدكاترة إلى المزيد من التعبئة والالتفاف حول إطارهم: الكتلة الوطنية لدكاترة وزارة التربية الوطنية.

حرر بالرباط في 08 أكتوبر 2015
المكتب الوطني للكتلة الوطنية لدكاترة وزارة التربية الوطنية










tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: