في إطار البدء في تنزيل التدبير الأول المتعلق بتحسين منهاج السنوات الأربع الأولى ابتدائي ، وتبعا لبرنامج العمل المنظم من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الشاوية ورديغة، التأم الفريق الجهوي المكلف بإعداد جذادات الدروس والمقاطع التعلمية وعدة التقويم والمعالجة وفق المنهاج المنقح الذي تقدمت به مديرية المناهج حسب الاقطاب الثلاثة: قطب اللغات، قطب الرياضيات والعلوم ثم قطب التنشئة الاجتماعية والتفتح.
وقد بدأ الفريق الجهوي عمله الإنتاجي منذ شهر يوليوز الماضي، واستمر خلال هذه السنة وفق برنامج محدد انطلق منذ 17 شتنبر الماضي و يمتد طيلة الموسم الدراسي الحالي ، بغاية تزويد مؤسسات التجريب بالعدة الديداكتيكية اللازمة قصد تجريبها في أربعين مؤسسة تجريبية ،أربعة منها تم اختيارها لتجريب المنهاج برمته، بمعدل مؤسسة مدرسية بكل نيابة من النيابات الأربع سطات (مركزية رأس العين)، خريبكة (م. الأمل)، برشيد(م. علي بن أبي طالب) وبنسليمان (مؤسة للا حسناء)، بينما تخضع المؤسسات المتبقية لتجريب الطريقة الصوتية للقراءة بالمستويين الأول والثاني.
ويرتكز المنهاج المنقح الذي سيجرب هذه السنة قبل تعميمه على المحاور التالية :
- اعتماد مقاربة الكفايات كمقاربة ناظمة للمنهاج؛
- فتح المجال أمام المُدَرِّسين لتطبيق مقاربات ديداكتيكية مختلفة لتنمية الكفايات المستهدفة والمحددة سلفا في المنهاج؛
- ضمان التمفصل بين مختلف المواد الدراسية في أفق تنظيمها في مجالات وحقول معرفية عوض برامج دراسية مفككة ومواد لا ناظم بينها؛
- تحقيق قدر كبير من الملاءمة بين مُكَوّنات المنهاج الوطني في اللغة والعلوم والرياضيات والمنهاج الافتراضي المعتمد في التقويمات الدولية ؛
- تخفيف الغلاف الزمني لأنشطة التدريس والرفع من حصص أنشطة التعلم الجماعية المؤطرة وحصص التعلم الذاتي.
- الاعداد الميداني لتطبيق رؤيا 2015-2030؛
- اعتماد مقاربة تمكن كل الفئات من المساهمة في بلورة التصور الجديد؛
- الاستئناس بمبدأي التجريب والتقويم؛
- التصديق الفعلي على صيغ (منطوقات) الكفايات سيتم في الميدان بعد التجريب في المسارات الجديدة قبل اعتمادها بشكل رسمي في المنهاج؛ 
- صياغة مدققة ومفصلة لمخرجات كل سنة تعليمية (كفايات ختامية لكل مادة 
كل سنة دراسية)؛
- استثمار المعارف الجديدة حول تعلم مختلف المواد؛
- الانفتاح على كل الطرق الديداكتيكية لتصريف المقاربة بالكفايات.
وتجدر الإشارة إلى ان الفريق الجهوي لإنتاج عدة التجريب يتكون من مفتشين للتعليم الابتدائي، وأساتذة بالأقسام الابتدائية وأساتذة المراكز الجهوية للتكوين وبعض الفاعلين التربويين المحليين. وستنطلق الدفعة الاولى من الجذاذات والمقاطع التعلمية نهاية شهر اكتوبر ليتم تزويد المؤسسات التجريبية بها.كما سينطلق تجريب الطريقة الصوتية بتسع مؤسسات أخري.








tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: