أشرف السيد الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني رفقة سفير دولة قطر بالمغرب يوم الأربعاء 07 أكتوبر 2015 بجماعة ملاعب على قص الشريط التقليدي إيذانا بافتتاح المدرسة الجماعاتية .


ويندرج هذا المشروع الكبيرالذي خصص له مبلغ مالي يناهز 60 مليون درهم في إطار التعاون الثنائي بين المملكة المغربية ودولة قطر الشقيقة في مجال التربية والتكوين وهو مشروع تم تشييده على مساحة 7315 متر مربع، ويضم الى جانب عشر قاعات للدرس إدارة ومكتبة ومرافق صحية وسكنين وظيفين ومقر مصبنة إضافة إلى داخلية تتسع لما يناهز 200 تلميذة وتلميذا علاوة على مطبخ ومقصف وساحات خارجية ومرافق جانبية.



وقد تميز الحفل الذي حضره كل من السيد عامل إقليم الرشيدية والسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مكناس تافيلالت، ورؤساء المصالح العسكرية والأمنية والمدنية والمنتخبون وهيئات المجتمع المدني ووسائل الإعلام، تميز بإلقاء كلمات بالمناسبة عبر فيها نائب وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالرشيدية، عن سعادته الكبيرة بميلاد هذا المشروع الضخم الذي سيكون له وقع جد إيجابي في تحسين جودة التعلمات ومحاربة الهدر المدرسي والانقطاع المبكر عن الدراسة، وأضاف أن تشييد هذه المعلمة التربوية الاولى من نوعها بالإقليم تأتي في إطار سعي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني وعبرها الأكاديمية والنيابة الإقليمية إلى إرساء مفهوم المدارس الجماعاتية وتنمية العرض المدرسي بالوسط القروي وتعزيز تعميم التمدرس بالتعليم الابتدائي، وضمان تكافؤ الفرص والمساواة بين الجنسين وبين الفئات الاجتماعية علاوة على تقليص عدد الوحدات المدرسية بالوسط القروي  وتحسين المردودية، وأكد السيد عبد الرزاق غزاوي في ختام كلمته على حرص المصالح النيابية على مواكبة وتتبع هذا المشروع بشكل منتظم ومستمر حتى يحقق الأهداف المنشودة على غرار باقي المؤسسات التعليمية الأخرى وذلك من خلال تمكين التلاميذ من التعلمات الأساسية وجعل المؤسسة مفعمة بالحياة بفضل ما سينظم للتلاميذ من أنشطة ثقافية وفنية ورياضية ستتيح لهم الفرصة للإبداع والابتكار وإثبات الذات فضلا عن التشبع بقواعد الحرية والتعايش والمواطنة.



وقد اطلع الوفد الرسمي على مختلف المعطيات التقنية والبيانات المتعلقة ببناء "المدرسة الجماعاتية "، قبل أن يقوم بجولة شملت مختلف المرافق المكونة للمدرسة ، ويطلع على السير العادي للدراسة بمختلف الأقسام والمستويات. كما أشرف على توزيع مجموعة من المحافظ المدرسية على تلاميذ المؤسسة.


وتجدر الإشارة إلى أن السيد الوزير المنتدب قد سبق له أن عقد يوم الثلاثاء 06 أكتوبر 2015 بمقر النيابة الإقليمية لقاء مع السيد نائب الوزارة ورؤساء المصالح تم من خلاله عرض بعض المستجدات والتداول في بعض القضايا التربوية ،كما قام السيد الوزير بزيارة تفقدية لبعض المؤسسات التعليمية التابعة لبلدية الرشيدية.








tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: