شكل برنامج جيني باكاديمية جهة الشاوية ورديغة ، موضوع لقاء تنسيقي جهوي عقد بمقر الاكاديمية ، ترأسه السيد مدير الاكاديمية ، وحضره المنسق الجهوي لبرنامج جيني ومساعده ، و رئيس الوحدة الجهوية للتكوين ،و المنسقون الاقليميون للبرنامج بنيابات الجهة .وقد افتتح هذا اللقاء بكلمة للمنسق الجهوي للبرنامج باكاديمية جهة الشاوية ورديغة ، ابرز فيها سياق وإطار هذا اللقاء ، وجدول أعماله : 
- حصيلة تنفيذ البرنامج للموسم الدراسي 2014/2015 ، وتتضمن التكوينات، التجهيز، الموارد الرقمية، تطوير الأداء المهني ...؛
- برنامج عمل المنسقيات الإقليمية للموسم الدراسي 2015/2016، ويتضمن:
إرساء المنسقية الإقليمية وهيكلتها وتوزيع المهام بين أعضائها..؛
التكوينات: الاشهادية، الحضورية، عن بعد؛
التجهيز: الإجراءات التي ستتخذ لضمان التوظيف الأمثل للتجهيزات...؛
تطوير الأداء المهني: ورشات القرب التي سيتم تنظيمها..؛
وفي سياق تثمين مجهودات كافة الفاعلين في برنامج جيني على صعيد الجهة ، أشاد السيد محمد لعوينة مدير الاكاديمية بكافة المجهودات التي بدلت خلال السنة الماضية 2014 / 2015 من أجل إنجاح التكوينات الإشهادية ، الشيء الذي بوء الأكاديمية مكانة متميزة على الصعيد الوطني.
وقد تم التطرق إلى القاعات الإشهادية التي تم تجهيزها خلال السنة الماضية والتي ستستغل خلال هذا الموسم الدراسي في المرحلة الثانية من التكوينات الإشهادية . وستعمل الاكاديمية خلال الموسم الدراسي الجاري على تكوين 4500 إطار تربوي وإداري على غرار الموسم السابق موزعة على الشكل التالي:
النيابة عدد المستفيدين
سطات 1450
برشيد 950
خريبكة 1550
بنسليمان 500
مقر الأكاديمية 50

بالموازاة مع ذلك سيتم تعزيز التكوينات الاشهادية بالتكوينات الحضورية في المحورين التاليين:Tice et Vie scolaire و TBI ، بالإضافة للتكوين عن بعد . 
وقد تم تطرق إلى الأدوار التي ستلعبها المنسقيات الإقليمية وآليات تفعيلها وإرسائها من خلال توفير الموارد المادية والبشرية الكافية من أجل تسطير عملها وبرنامجها السنوي وتنفيذه على الوجه الصحيح ، فضلا عن قيامها ومن خلال قاعدة المعطيات بتتبع وضعية جميع التجهيزات التي زودت بها المؤسسات التعليمية في إطار برنامج جيني وصيانتها لضمان التوظيف الأمثل لها ، وكدا إحصاء وتتبع توزيع واستغلال جميع الموارد الرقمية التي تم التوصل بها لحد الآن، مع ارسائها بالمؤسسات التعليمية، والعمل على تجميع الموارد الرقمية المنتجة محليا وتقويمها داخل مختبر إقليمي يتم إعداده لذلك داخل بنية المنسقية الإقليمية، بالإضافة إلى السهر على تنظيم مباراة محلية لإنتاج الموارد الرقمية، وإنتاج وصلات متعددة الوسائط حول هذه الممارسات.
ومن جانب آخر ستسهر المنسقيات الاقليمية على توسيع استعمال السيدات والسادة الأساتذة لتكنولوجيا المعلومات والاتصال ، في التعليم. كما انه ولنجاح هذه العملية ، سيتم وضع قاعدة معطيات من خلال زيارة المؤسسات التعليمية والتنقيب عن الممارسين والموظفين لتكنولوجيا المعلومات والاتصال في ممارساتهم التربوية ، والحرص على تنظيم ورشات القرب لاستثمار ذلك (6 ورشات سنويا على الأقل). 
ومن اهم الخلاصات التي انتهى إليها هذا اللقاء :
العمل على إرساء وتفعيل المنسقيات الإقليمية لبرنامج جيني ( الفضاء ، التجهيز ، الموارد البشرية ، الموارد المالية، تسطير برنامج العمل السنوي..) المحدثة على صعيد النيابة الإقليمية، ويسير هذه البنية المنسق الإقليمي، تحت إشراف النائب الاقليمي وبتنسيق مع المنسق الجهوي لبرنامج جيني والمستشار الجهوي لتكنولوجيا المعلوميات والاتصال؛
وضع خطة استراتيجية فعالة من أجل انجاح التكوينات الاشهادية والحضورية والتفاعلية لهذه السنة الدراسية مع التحسيس بأهميتها؛
تفعيل مسطحة التكوين عن بعد وتتبع استعمالها؛
توفير الظروف المادية واللوجستيكية وكافة الوسائل التحفيزية لعمل المكونين الرئيسيين؛
وضع قاعدة معطيات شاملة تضم جميع المحاور المرتبطة ببرنامج جيني والعمل على موافاة الأكاديمية بتقارير شهرية في الموضوع.







tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: