الحر بالغمزة والعبد...


أيها الآباء أيتها الأمهات، 
في قاعة الدرس
التي يتراكم فيها الاطفال أكواما 
و التي يتقلص حجمها
 كلما كانت البناية أحدث
لا شك أن الأكسجين يصبح عملة نادرة
فإذا ظهرت على أبنائكم المتمدرسين الأعراض التالية :
- صداع و ارتباك وتشوش ذهني. 
- ضيق في التنفس مع ضعف و إرهاق و إحساس بالدوار. 
- عدم الثبات في الحركة أثناء المشي. 
- غثيان وقيء...
 فلا تجزعوا ولا تهلعوا.... 
هو فقط تسمم بمونوكسيد الكربون
أيها الآباء أيتها الأمهات،
أقسامنا لا ستائر فيها 
لذلك فضربات الشمس أمر وارد جدا...
احتمال الاصابة بنزلات البرد أيضا
فالفرق بين درجة الحرارة 
العليا في القسم
والدنيا خارجه 
كالفرق بين الصيف والشتاء 
أيها الآباء أيتها الأمهات،
اصبروا وصابروا
رغم الظروف اللاإنسانية 
التي يتخبط فيها أبنائكم
يوميا
لا تحزنوا
كل شيء يهون 
في سبيل طلب العلم
فما أخلفتكم الوزارة الوصية وعدا 
ولا نقضت عهدا 
فمن أولوية التدابير ذات الأولوية
الأغلبية العددية
50 رقم جاءت به التوصية
حتما مكرهون لا أبطالا
لعلهم أخذوا على حين غرة 
فنحن لا نملك مؤسسات ...
...مؤهلة في التخطيط
موظفوها أشباح...
... يزاولون مهامهم بانتظام
وبروح المسؤولية...
أيها الآباء أيتها الأمهات،
لا تحملوا الحكومة ما لا طاقة لها به
لا تطالبوها بجحافل من المدرسين 
يرهقون الميزانية 
ينزفون جيوب الدولة
لتكونوا متفهمين
فهم بحاجة للمال
من أجل العلاوات
والاكراميات
والاحتفالات
وأفخم السيارات 
ببنزينها وعجلاتها وسائقها 
والاحتياطية التي تتعقبها...
من أجل الولائم
التي تقسم فيها الغنائم
ومن أجل دعم كبار المستثمرين
لا حاجة لكم بالدعم 
تعودتم عيشة المساكين
هم الأغنياء، أحق وأولى
فكونوا مطمئنين
حسن تدبير ضرائب المستضعفين
أيها الآباء أيتها الأمهات،
حكوماتنا لها أولويات...
التنمية في إفريقيا السوداء
العدالة في العالم
مصاحبة الدول النامية
تصدير الديمقراطية...
فنحن أهل الدار
يجب أن نكون شاكرين 
راضين...و ساكتين
والأفضل لو كنا متعاونين
ولتسجلوا أبنائكم بما لا تملكون
في ما يصطلح بالخاص
فلا إصلاح ولا خلاص
إن الحر بالغمزة
والعبد بالدبزة 
وغير اللي ما باغي يفهم
                                أبو جعفر الناصري











tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: