في إطار الاستعداد لإرساء وتنزيل المكون الثالث لمنظومة مسار، والخاص بتدبير الزمن المدرسي، وعملا بالمقاربة المندمجة في التعاطي مع الشؤون التربوية بالجهة، انعقد يوم الأربعاء 11 نونبر 2015 بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس بولمان ابتداء من الساعة التاسعة صباحا لقاء تنسيقيا حول التدابير اللازمة لتفعيل المخطط الجهوي والإقليمي لهذا المكون، والذي ترأسه السيد مدير الأكاديمية وحضره: السيدة النائبة والسادة نواب الوزارة بالجهة ، رئيس قسم الشؤون التربوية والخريطة المدرسية والإعلام والتوجيه، المنسق الجهوي لمنظومة مسار ،المنسق الجهوي للتدبير رقم 20 بالأكاديمية، رئيس مصلحة الموارد البشرية والاتصال بالأكاديمية، المنسقون الإقليميون لمنظومة مسار بالنيابات  ، المنسقون الإقليميون للتدبير 20 بالنيابات ،  المسؤولون الإقليميون عن الموارد البشرية بالنيابات،أعضاء الخلية الجهوية لمشروع تأمين الزمن المدرسي   .
وفي كلمة افتتاحية، أعطى السيد المدير د. محمد دالي نظرة عامة وموجزة حول الرؤية الاستراتيجية لإصلاح المدرسة المغربية، وكذا الاستراتيجية الجديدة للوزارة في إرساء التدابير ذات الأولوية، وخاصة فيما يتعلق بالتدبير رقم 20 المتعلق بتخليق الفضاء المدرسي، حيث أكد في هذا الخصوص على أهمية المكون الثالث بمنظومة مسار والتي تتجلى في تمكين التلميذ(ة) من تعليم جيد ونافع عبر استفادته من الغلاف الزمني بكامله ومن زمن التعلم في وقته.
كما أكد السيد المدير على الأهمية البالغة لمحور التواصل في قيادة التغيير، وفي هذا المقام أوصى بضرورة إعداد المخططات الإقليمية الخاصة بتنزيل المشروع على صعيد كل نيابة، والحرص على تنفيذها.
بعد ذلك قدم السيد المنسق الجهوي لمنظومة مسار عرضا حول تأمين الزمن المدرسي بمسار، تضمن المحاور التالية:


  •       السياق العام والسياق الخاص لهذا المشروع والنتائج المنتظرة من المدرسة المغربية
  •       مصوغة تأمين الزمن المدرسي
  •       المخطط الجهوي لإرساء وتنزيل مشروع تأمين الزمن المدرسي
  •       التدبير رقم 20 والمتعلق بتخليق الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية
  •       الوضعية الحالية للتغيبات بالجهة


وبعد نقاش مستفيض حول مختلف محاور العرض خلص الاجتماع إلى بعض المقترحات نجملها فيما يلي: تنظيم يوم دراسي حول تأمين الزمن المدرسي يتمحور حول تشخيص الوضعية الحالية لإيقاعات الزمن المدرسي المعتمدة بالجهة والبحث على صيغ جديدة من أجل الارتقاء بالتعليم. تفويض عائدات الاقتطاعات للجهات من أجل استغلالها في تمويل تعويض الساعات الضائعة للتلاميذ.اقتراح توقيع ميثاق أخلاقي في بداية السنة الدراسية لتأمين الزمن المدرسي.
عزيز باكوش
مكلف بالتغطية الصحفية للأنشطة الخاصة بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس بولمان






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: