سيدي قاسم : الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين يحتجون 
في يوم " ثلاثاء الغضب "


 في إطار دعوة التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بكل المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين في كافة الأكاديميات الجهوية والنيابات الإقليمية بالمغرب، لجعل يوم الثلاثاء يوما " للغضب " على العسف الذي طال المراكز الجهوية وطال مرتاديها. الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بسيدي قاسم. لم يخلفوا الوعد، بحيث، أبوا إلا أن ينظموا مسيرة احتجاجية، راقية بكل المقاييس، وذلك، صباح يوم الثلاثاء 2 نونبر 2015. 
انطلق المشاركون والمشاركات فيها من شارع علال بن عبد الله ، حيث يوجد مقر المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، في اتجاه شارع محمد الخامس، ومنه إلى ساحة العمالة ، ثم إلى مقر النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، للوقوق بمدخلها زهاء ساعة أو بعض الساعة. ولم ينقطعوا عن ترديد الشعارات التي تندد، بمجملها، بالمرسومين الظالمين : المرسوم 2/ 15 /588 ، الذي يقضي بفصل التكوين عن التوظيف ، والمرسوم 2 / 15 / 589 الذي يقضي بتخفيض منحة الأستاذ المتدرب من 2450 درهما إلى 1200 درهما. 
وقد اعتبر المنسق المحلي محمد شابة إنزال المرسومين " المشؤومين" ، والوصف له ،  في هذا الوقت بالذات " هو قمة في الارتجال، وإجهازا غير مسبوق على حقوق الشغيلة التعليمية بشكل عام " كما لمح أحد المشاركين إلى مقاطعة الدروس النظرية والتطبيقية، في المقبل من الأيام، وإلى المشاركة الجماعية في المسيرة الوطنية المزمع تنظيمها قريبا، في ذات الشأن. 
ومن المفيد الإشارة إلى أن زبناء المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين في كافة الأكاديميات الجهوية والنيابات الإقليمية بالمغرب، بمقتضى المرسوم 2/ 15 /588، الذي لم يستسغه أحد، ما أن يفرغوا من قضاء سنة في مؤسسة تكوينية، ارتادوها بعد جهد جهيد، وكان من المفترض أن تنتشلهم من العطالة، حتى يجدوا أنفسهم مرة أخرى، في عطالة أخرى عاضة عليهم بالنواجد. وهذا قد يقود إلى الاعتقاد إلى أن الباب قد يبقى مشرعا على كافة الاحتمالات، ما لم تسارع الوزارة إلى إلغاء المرسومين السالفي الذكر.   
سيدي قاسم : شحمي العربي




    







tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: