عبر  الدكتور محمد دالي عن اعتزاز الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجميع أطرها الإدارية والتربوية  بالنخبة  المتمثلة في  56  من تلاميذ وتلميذات الجهة المتميزين  الممنوحين من قبل مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية لرجال ونساء التربية والتكوين برسم الموسم الدراسي 2014-2015   بحصولهم على أعلى المعدلات وأفضل الأداءات
    واستعرض  في كلمة له خلال  حفل  رسمي  أقيم بالمركب الثقافي الحرية  عشية الأربعاء 25 نونبر 2015  نظمته  الوحدة الإدارية الجهوية بتنسيق مع الأكاديمية  معطيات تكشف تفوق تلاميذ الجهة  وتميزهم في جميع التخصصات، مذكرا بالنتائج الإيجابية التي حققتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للسنة الثانية على التوالي، باحتلالها نسبة نجاح  فاقت   75% ما بوأها المراتب الأولى على الصعيد الوطني ،مبرزا في ذات السياق أن المدرسة المغربية قادرة على ربح الرهانات وتجاوز التحديات بتظافر جهود كافة الشركاء والمتدخلين  
    من جهة ثانية اعتبر  مدير الأكاديمية  الإنجاز  المحقق  حصيلة عمل جماعي من أساتذة وإداريين  وكذلك مجهودات التلاميذ وتضحيات أسرهم لأن التفوق والتألق يزداد ، والأمل يكبر ويتجدد بهم ومعهم   المسؤول الأول عن الشأن التربوي بالجهة  شدد على أهمية متابعة الأسر لفلذات أكبادهم  بالرعاية والدعم ما بعد الباكالوريا ،  مقدما الشكر لممثلي الوحدة الإدارية الجهوية للمؤسسة بفاس على دعمهم ومواكبتهم للشأن التربوي بالجهة ،كما هنأ المتميزات والمتميزين  مشيدا  بجهود أسرهم  معربا عن أمل الجميع في الاحتفاء بتميزهم في الأسلاك الجامعية ومواصلة التفوق  في  مسارهم الدراسي  العالي  
      وأشاد بخدمات مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين ، سيما منحة التفوق السنوية  ، هذه الخدمة التي تدعم من خلالها التفوق وتشجع الامتياز بتحفيز المتفوقين بالاحتفاء و بالمساعدة المالية لمواصلة تعليمهم العالي داخل الوطن، الأمر الذي يدفع تلاميذ الباكالوريا منهم إلى مزيد من البذل والعطاء والتنافس الشريف طمعا في تحقيق التفوق،  وبالتالي نيل منحة الاستحقاق الدراسي التي تخفف العبء نسبيا عن أسر هؤلاء الطلبة.   
    من جهته   عبر  ذ:  إبراهيم أقديم نائب رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله  الذي  باسم الجامعة عن تقديره للمبادرة  الحميدة  المتمثلة في التكريم والاعتراف والتشجيع  والدعم لمن يستحقه ، مشيرا إلى أن ذلك يشكل  التحدي الكبير بالنسبة للمستقبل  والمغرب ،  سيما  يضيف ذ:  أقديم والمغرب  دخل في  مسلسل الكفاءة والشفافية والوضوح والاعتراف بالقدرات ، وأكد أن الاحتفال يرسخ إبراز الكفاءات المتوفرة في الجهة لتعكس المجهودات التي تبذلها المؤسسات التعليمية  بإدارييها وأساتذتها ومجتمعها الأسري خاصة على صعيد نتائج الباكالوريا، وعبر عن فخر الجامعة بأداء المؤسسة وانعكاس ذلك  على الأسر التعليمية  بشكل مباشر .

   المسؤول الجامعي اعتبر اللقاء  فرصة لتهنئة كافة المتفوقين والمتفوقات   . وخلص إلى أن جامعة سيدي محمد بن عبد الله تؤمن بهذا التوجه ، وستواكب المتميزين  لتحتفل بتميزهم  الجامعي،  وأن تميزهم سيتواصل على المستويات العليا   من قمة الى قاعدة التسيير الاداري والتربوي ، موضحا أن   التفوق نتيجة عوامل متعددة، وأن المجتمع ما بعد الدراسات الجامعية  يحتاج إلى علماء الى مخترعين إلى مبدعين مؤطرين إلى بناة والتسلح بمهارات لا يشك أن المتميزات والمتميزين من أبنائنا  سيعملون باستمرار على تقويتها .

    بدوره  شكر ذ: خالد بنمليح نائب عميد كلية العلوم القانونية الاقتصادية والاجتماعية ظهر المهراز  بفاس القائمين على تنظيم الحفل التربوي وثمن  الطاقات الواعدة التي يزخر بها المغرب ، معتبرا الحفل التكريمي  دليلا ساطعا على العلاقة التشاركية والهموم المشتركة التي يحملها الجميع للرقي بمنظومة التربية والتكوين  بجميع أسلاكها  ومواردها البشرية ، وأشاد بجهود  كافة أطر المؤسسة  والأكاديمية  وتوجه بالخصوص إلى التلاميذ المتفوقين والمتفوقات وهنأهم على تميزهم الذي هوجهود  لثمرة  متظافرة منها عملكم الدؤوب ومثابرتكم طيلة سنوات الدراسة والدعم والتربية الطيبة للوالدين وكذلك دعم الاطر التربوية والإدارية طيلة مشوارهم الدراسي .
    طارق الصقلي الحسيني نائب عميد كلية الطب والصيدلة بفاس عبر عن سعادته المتجددة وهو يحضر هذا الحفل السنوي الذي يتوج العمل الدؤوب للتلاميذ وأسرهم ، مؤكدا  أنه متابع  للطلبة الممنوحين حيث يحافظون على تميزهم  ما يفسر في نظره  عناية الأسرة المغربية الممتدة من ما قبل الباكالوريا  وبعدها  من  أجل تحقيق السمو والرقي  للبلاد 

    وأبرز  الحافظي ميلود مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير   اعتزازه  وفخره  بالحدث ، وضم صوته إلى من سبقوه بالاعتزاز والفخر بما أنجز     بالنسبة لأسرة التعليم  والأكاديمية ،  ما يؤكد  بالملموس   مدى وقوف مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية لرجال ونساء التربية والتكوين  بجانب الطلبة المتميزين   في تعليمهم بالمعاهد والكليات والمدارس العليا  و حثهم على المضي قدما في نفس المسار  .
وعبرت مريم عمراني  الطالبة الممنوحة قبل 6 سنوات منقبل المؤسسة والتي تدرس في السنة السابعة بكلية الطب بفاس عن فخرها  بالمنحة التي ساعدتها  كثيرا على تحقيق أحلامها ودعت زملائها التلاميذ الى بذل الجهد  مناجل تحقيق ما يصبون إليه 

    من جهتها  ثمنت الوحدة الإدارية الجهوية بفاس  على لسان سامي الجوهري ورضوان مروني   بفخر ما حققه أبناء منخرطي المؤسسة  من نتائج مشرفة حيث احتلت جهة فاس بولمان  المرتبة الثانية وطنيا ب 17 منحة وطنية ،  والثالثة جهويا ب 39 منحة جهوية ، معتبرين    ذلك  ثمرة مستحقة بعد موسم دراسي حافل بالبذل والعطاء ، كما اعتبرت اللحظة   مناسبة لرفع التحية والتقدير والعرفان تجاه كافة الأطر أطرنا بكل أطيافها  في مختلف الأسلاك والتخصصات. دون أن تنسى  الشكر والتقدير للسيد مدير الأكاديمية و لمصلحة الامتحانات على مجهوداتها وتعاونها الدائمين  دون إغفال الدور الداعم للأسر  وتضحياتهم المتلهفة لبلوغ الآمال المرجوة.


      حضر مراسيم حفل التتويج إضافة إلى مدير الأكاديمية والسيدة والسادة النواب رؤساء المراكز و المصالح بالأكاديمية وأطر إدارية وتربوية فضلا عن آباء وأولياء أمور التلاميذ الممنوحين وعدد من الشركاء والمتدخلين.
    إلى ذلك  ، وعلى صعيد أكاديمية فاس بولمان ،  بلغ عدد المنح الوطنية  17 وعدد المنح الجهوية 39 . وتوضح المعطيات الإجمالية حول منحة الاستحقاق وتوزيع المستفيدين حسب الأكاديميات من 2003 الى 2015 حصول أكاديمية فاس بولمان على 411  منحة تفوق.
    وتصدر قائمة الممنوحين المتميزين على الصعيد الوطني  بجهة فاس بولمان  حمزة فزاز  شعبة العلوم التجريبية بمعدل 19,41  ، متبوعا بالتلميذ ة عبير الوارتي نفس الشعبة بمعدل 19,10  ، ويحيى فتحي 19,10 علوم تجريبية كذلك .
أما على صعيد المنح الجهوية ، فتصدر التلميذ محمود شميعة  شعبة الآداب ب 16,19 متبوعا بالتلميذة سلوى بويزدغ شعبة العلوم التجريبية بمعدل 18,27 ، يليها أم كلثوم التازي نفس الشعبة بمعدل 18,25

    و بعد  عرض لرضوان مروني  يتضمن جردا  لخدمات المؤسسة  شرع سامي الجوهري عن الخلية الجهوية لمؤسسة محمد السادس في المناداة على أسماء الممنوحات والمتميزين على المستوى الوطني ثم الجهوي  ليتم بعد ذلك تمكينهم من شواهد تحت تصفيقات الحاضرين قبل أن تلتقط صور جماعية للنجباء مع  عمداء المؤسسات الجامعية ومديري المعاهد  ونواب الكليات  وأساتذتهم ومرفوقين بأسرهم .

  وحسب بيانات المؤسسة، فإنها توصلت بـ 2991 ملفا تم قبول 2971 ملفا يستوفي الشروط 66 بالمائة منها حصل أصحابهعا على ميزة حسن جدا و 28 بالمائة ميزة حسن و 5 بالمائة ميزة مستحسن.

 ويتصدر الحاصلون على الباكلوريا في شعبة العلوم التجريبية لائحة على منحة الاستحقاق الوطنية بينما تتذيل شعبة الآداب اللائحة إذ حصل طالبان على المنحة، نفس النتيجة بالنسبة للمنح الجهوية إذ أن 236 من المستفيدين من المنحة حصلوا على باكلوريا في شعبة العلوم التجريبية و100 في شعبة العلوم الرياضية و 16 في شعبة الآداب.
   وبالنسبة للحاصلين على المنحة في شعبة العلوم التجريبي فأعلى معدل هو 19.41 بينما ادنى معدل 18.38، وبالنسبة لشعبة العلوم الرياضية المعدل الأعلى 19.15 والمعدل الأدنى 18.3 أما شعبة الآداب فالمعدل الأعلى 17.63 والمعدل الأدنى 17.55.

   وتتصدر الدار البيضاء لائحة المستفيدين من منحة الاستحقاق الوطنية ب 21 مستفيدا تليها فاس بولمان ب 17 مستفيد بينما يتوزع باقي المستفيدين على باقي الجهات، وقد اعتمدت لجنة الانتقاء على مبدأ ميزة “حسن جدا” عن كل شعبة لتحديد الطلبة المستفيدين من منحة الاستحقاق، فمن بين 1984 مترشحا تم قبول 101 ملف.  يذكر أن عدد المنح المقدمة منذ إحداثها سنة 2003 بلغ 4483 بتكلفة إجمالية قدرها 140 مليون درهم. إلى ذلك  وزعت  مؤسسة محمد السادس للنهوض بالاعمال الاجتماعية للتربية والتكوين لفائدة أبناء منخرطيها من المتفوقين في الباكلوريا برسم 2015   منح التفوق على  513 طالبا 71 بالمائة منهم إناث . أما توزيع المنح حسب الجنس 2015    نجد  147 طالبا بنسبة 29%      366  طالبة  بنسبة 71     %  .


عزيز باكوش
مكلف بالتغطية الصحفية للأنشطة الخاصة بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس بولمان






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: