في بيان بتاريخ 07 نونبر 2015، المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشعل يعلن عن تجديد تضامنه المطلق مع احتجاجات ‫#‏الأساتذة_المتدربين‬، يرفض قرار فصل التوظيف عن التكوين و تقليص المنحة، ويدعو أجهزة النقابة على الصعيد الوطني إلى تقوية التضامن مع هذه الاحتجاجات ودعمها بمختلف الأشكال.
◄نص البيان كاملا:
في اجتماعه المنعقد يوم2 نونبر2015 تداول المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في احتجاجات الأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين على قرار فصل التوظيف عن التكوين وتقليص المنحة.
وعليه، فإن المكتب الوطني :
1- يذكر بموقفه المبدئي المعلن في بيانه السابق الرافض لقرار الحكومة في هذا الموضوع. 
2- يؤكد تضامنه المطلق مع الأساتذة المتدربين ومساندته لاحتجاجاتهم ضد القرار الوزاري الجائر، مطالبا بضمان حق توظيف جميع المتدربين بعد التخرج والتراجع الفوري على تقليص المنحة.
3- ينبه وزارة التربية الوطنية إلى عواقب هذا القرار المتمثلة في تبخيس مهنة التدريس واهتزاز صورتها في المجتمع مما يحول دون الإقبال عليها والالتفاف حول الرهان على دورها في التنمية والتقدم.
4- يعبر عن رفضه التام لهذا القرار الذي صدر في ظرفية الاعتراف الرسمي بالأزمة العميقة والبنيوية التي تتخبط فيها المنظومة وهو ما يؤثر سلبا على أي نقاش حول الإصلاح ولا يوفر المناخ التربوي السليم للتعبئة للانكباب على معالجة الاختلالات.
5- يدعو الأجهزة النقابية إلى تقوية التضامن مع هذه الاحتجاجات ودعمها بمختلف الأشكال.





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: