المؤتمر التأسيسي للهيأة الوطنية لأطر الإدارة خريجي ومتدربي المراكز الجهوية لمهن تربية والتكوين
البيان الختامي 
انعقد يوم السبت 7 نونبر 2015 بمركز التخييم عين السبع بالدار البيضاء المؤتمر التأسيسي للهيأة الوطنية لأطر الإدارة خريجي ومتدربي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بحضور 119 مؤتمرا ومؤتمرة من خريجي فوج السنة الماضية (فوج الأمل) ومتدريبي مراكز 
: وجدة ،تازة ، فاس ، مكناس ، القنيطرة ، الرباط ،الدار البيضاء، الجديدة ،طنجة ، مراكش واكادير .
وقد جاء هذا المؤتمر التأسيسي بعد سلسلة من اللقاءات التواصلية والتنسيقية على مستوى المراكز والأقطاب وعلى المستوى الوطني .وقد تخللت أشغال هدا المؤتمر روح المسؤولية مفعمة بالنقاش الجاد والبناء والمسؤول وبعد التأكد من الوضعية القانونية للمؤتمرين انطلاقا من اللوائح الواردة على اللجنة التحضيرية من المراكز ومن فوج الخرجين ،انطلق المؤتمر بالمصادقة على جدول الأعمال بالأغلبية ،بعد ذلك قدمت الورقة التوجيهية التي رصدت حيثيات التأسيس وأفق العمل وآليات تنفيذ مخطط العمل، انطلقت الجلسة العامة الأولى التي عرفت نقاشا حادا وعميقا حول طبيعة التنظيم المراد تأسيسه ومصوغات الاختيار ، حيث أعطيت الكلمة لممثلي كل مركز والخريجين للتعبير عن رأيهم بخصوص هذه النقطة وبعد التدخلات وبناء على التوجه العام الذي اختار الهيأة كشكل تنظيمي للعمل انسحب ممثلو مركز مراكش احتجاجا على هذا الاختيار الذي تبنته الأغلبية،هذا الاختيار كان نابعا من قناعة صميمة بأن اصلاح الادارة وإعادة هيكلتها على اسس علمية رصينة من اهم مدخلات الاصلاح المنشود انطلاقا من تجارب رائدة وطنيا عالميا وحتى لا يتحول الحلم الى وهم ،وحتى لا يتحول التغيير الى مجرد تعبير عن النوايا وحتى لا نرهن تطوير الادارة التربوية بحسابات ضيقة تحكمها وتوجهها مجموعات الضغط والتردد والمصالح الفئوية الضيقة نؤكد أن ارادتنا وإصرارنا أقوى من تردد الوزارة الوصية وتماطلها، ولنضع أسس إدارة تربوية جديدة متجددة تستفيد من التجارب الناجحة وتؤسس منظورا جديدا مبنيا على الاساليب التدبيرية الحديثة المبنية على الحكامة والتدبير بالنتائج وتثمين الرأسمال البشري والتخطيط .
إن نضالنا لن يكون أحادي البعد والتوجه، وليس دافعه الأوحد ماديا أو فئويا فقط وليس محصورا في بعد زمني معين مما شكل نقطة اختلاف مع مجموعة من الاخوة.
إن منظورنا للإصلاح يستدعي مقاربة شمولية تنبني على العنصر البشري ووضوح الرؤية الاستراتيجية وتوفير شروط العمل لتحقيق الاهداف المتعاقد حولها ولأننا منحازون كليا لهذا الوطن، ونعتبر أنفسنا مفتاحا من مفاتيح الانتقال نحو نموذج تدبيري ناجح وفعال يتماهى وطموحات المواطن المغربي في مدرسة تقود التغيير المجتمعي وتعطي النموذج على قدرات الذكاء الجماعي في الفعل الايجابي . اختار اليوم مؤتمرون و مؤتمرات المسلك الانخراط في هذه الدينامية للتفاعل مع ما يعتمل في الحقل التربوي لنكون ناطقين بآمال وطموحات جيل من الاطر الادارية اختار بوعي هذا المسلك لكنه يطالب بضمانات معقولة وموضوعية لتحقيق المأمول منه حيث جاء هذا المولود الجديد في إطار المساهمة في إرساء مسلك الإدارة التربوية بالمراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين، و من أجل توحيد صفوف هذه الفئة الجديدة و التعبير عن آرائها و الدفاع عن حقوقها بشتى الوسائل التي نصت عليها القوانين الجاري بها العمل في بلادنا.
وقد تم انتخاب مجلس وطني مكون من 55 عضوا تم انتخاب أعضاء المكتب التنفيذي وقد اختتم المؤتمر باجتماع المكتب التنفيذي من أجل توزيع المهام والتي أفرزت عن النتائج التالية:
الكاتب العام : أنس العسراوي 
نوابه : 
- الأول: سعيد الدبلالي 
- الثاني: عبد الرحيم الزهاري 
أمين المال : زاد الشمالي - نوابه : حكيم الفداوي 
المقرر : كمال صدقي - نوابه : طارق محسن 
المستشارون مكلفون بمهام :
- عبد الجبار جباري
- عبد النبي تروكي
- مصطفى يمين 
- رضوان الحريري
- عثمان امراني علوي
- عدي الشوخي
- سعيد عفان
- عبد الرحمان المجدوب
- عثمان العابدي
- محمد المصباحي
- مصصطفى الليتي
- محمد الهلالي
- يحيى اليعقوبي
- يونس الجابري
- عبد الرحمان الجمالي
- سعيد ايت الحاج





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: