في إطار مواصلة تنفيذ  التكوينات الإشهاديةMOS  بنيابة تيزنيت وتعميمها على جميع الفئات العاملة بقطاع التربية الوطنية، جرت يومي 4 و5 نونبر 2015 بالمركز الإقليمي للتكوينات والملتقيات " مولاي رشيد" بمدينة تيزنيت، المرحلة الثانية من التكوينات المنظمة لفائدة اطر الإدارة التربوية للتعليم الثانوي الإعدادي والثانوي التاهيلي،استفاد منها 23 مديرا للتعليم الثانوي الإعدادي والثانوي التاهيلي بالإقليم.

    وقد أشرف السيد النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية مرفوقا بالسيد المنسق الاقليمي لبرنامج جيني، على إعطاء انطلاقة التكوين الذي قام بتاطير حلقاته المؤطر التربوي الاستاذ حسن صايو.

      ويحتوي هذا التكوين على دروس نظرية وتطبيقية في البرامج المكتبية Word وExcel بالنسبة لأطر الإدارة التربوية،والتي بإمكانها مساعدة المستفيدين وتمكينهم من التوفر على المهارات والكفايات اللازمة التي تساعدهم على اجتياز الاختبارات الاشهادية بنجاح والحصول على شهادة المتخصص في البرامج المكتبية الدولية MOS، إضافة إلى توسيع معارفهم وصقل خبراتهم وتجويد عملهم التربوي والإداري.

    يشار الى أن البرنامج العام للتكوينات الاشهادية لهذه السنة سيعرف استفادة حوالي 700 إطار تربوي وأداري ينتمون لهيئتي الإدارة التربوية والتدريس في مختلف الأسلاك التعليمية ، وتجرى التكوينات بمركزي الاشهاد بكل من تيزنيت وتافراوت في البرامج المكتبية الثلاث (PowerPoint ,Excel, Word) لمدة أربعة أيام لكل فئة تحت إشراف مكونين مختصين، تختتم باجتياز الامتحانات الاشهادية للحصول على شهادة المتخصص في البرامج المكتبية الدولية.

     وتندرج هذه الدورات التكوينية في إطار تعميم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وإدماجها في التعليم من خلال برنامج جيني، وتنفيذا لاتفاقية الشراكة المبرمة بين وزارة التربية الوطنية وشركة ميكروسوفت المغرب والتي انخرطت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة في تفعيلها من خلال برنامج التكوين عن بعد IT ACADEMY (برنامج أكاديمية تكنولوجيا المعلومات). وتهدف الى الرفع من القدرات المعرفية والتدبيرية لمختلف الفاعلين التربويين والإداريين وتأهيل الموارد البشرية العاملة بالنيابة في مجال استعمال تكنولوجيات المعلومات والاتصالات والانخراط السريع في مجتمع المعرفة والنظام الرقمي.  






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: