النقابة المغربية للتعليم العالي تطالب باعتبار المراكز الجهوية مؤسسات للتعليم العالي غير الجامعي

إن أساتذة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين فاس بولمان، المنتمين للنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي، الحاضرين في الجمع العام العادي الذي دعا إليه أعضاء المكتب المحلي للنقابة بالمركز يوم الخميس 5 نونبر 2015، وهم يستحضرون بدقة السياق الاستثنائي الذي تعيشه المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين هذه السنة خاصة، جراء تأخر الدخول التكويني وتوقفه، يعلنون للرأي العام الآتي :
1. استياءهم الكبير من الوضعية الراهنة التي تتخبط فيها المراكز الجهوية؛ 
2. انتقادهم المنهجية الانفرادية في تدبير قطاع تكوين الأطر، و المراكز خاصة؛
3. يشجبون البطء الشديد في تتميم عملية إرساء المراكز والإحجام المريب عن إصدار النصوص والقرارات التطبيقية لمرسوم الإحداث .
و بناء عليه، يطالب الجمع العام، الوزارة الوصية، بالإسراع في إيجاد حلول ناجعة للمشاكل المتفاقمة، والناتجة عن سنوات بطء تنزيل القوانين المكملة لعميلة إرساء المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وباتخاذ الإجراءات الضرورية لعودة الطلبة إلى قاعات الدراسة والتدريب، من أجل إنقاد الموسم التكويني الذي انطلق متأخرا.
وبشأن مستقبل المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين في علاقة بما أثير مؤخرا حول تبعيتها أو استقلاليتها، يعبر جميع أساتذة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين فاس بولمان، عن تشبثهم القوي باستقلالية المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين في إطارالقانون 01.00، ويشجبون محاولات الالتفاف على المادة الثانية من مرسوم الإحداث التي تنص على تأسيس علاقة المراكز بالأكاديميات على التنسيق فقط بعد تحديد آلياته .
و لهذا، فهم يكررون طلبهم الملح لوزارتي التربية الوطنية والتعليم العالي، بضرورة تعديل المادة الأولى من المرسوم رقم 2.12.746 الصادر في 23 من ربيع الأخر 1434 ( 6 مارس ‏‏2013) بتغيير وتتميم المرسوم رقم ‏‏2.05.885 الصادر في ( 21 أبريل 2006) بتحديد قائمة مؤسسات التعليم العالي ‏غير ‏التابعة للجامعات، وذلك بإضافة مؤسسات تكوين الأطر العليا (المراكز الجهوية لمهن التربية...) إلى هذه القائمة.
كما يجدد الجمع العام رفضه شبكة تقييم الأساتذة المؤهلين للتعيين في إطار استاذ التعليم العالي الواردة بقرار وزير التعليم العالي، ويطالبون بتعديلها بما يتوافق مع خصوصيات المهام التي يضطلع بها الأساتذة بمؤسسات تكوين الأطر، كما يؤكدون وجوب إحداث سطر من ميزانية المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين خاص بالبحث العلمي ومباراة الدخول .
وفي الختام، ينبه أساتذة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين فاس بولمان، على أولوية تحسين الوضعية المادية لجميع العاملين بقطاع تكوين الأطر، ويعلنون تأهبهم لخوض أي محطة نضالية يسطرها المكتب الوطني للنقابة المغربية للتعليم العالي؛ دفاعا عن الملف المطلبي لأساتذة المركز، ومن أجل إرساء الاستقلالية المادية والإدارية والبيداغوجية للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين على صعيد الجهات الجديدة باعتبارها مؤسسات للتعليم العالي غير تابعة للجامعة .
الجمع العام المحلي






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: