تحضيرا لمشاركة أكاديمية فاس في مشروع "تحدي القراءة العربي" الذي تنظمه دولة الإمارات العربية المتحدة وهو عبارة عن منافسة في القراءة باللغة العربية بين المؤسسات التعليمية بمختلف الدول العربية، وللتعريف بالمشروع تم تنظيم لقاء بأكاديمية فاس حضره السيد رئيس قسم الشؤون التربوية والإعلام والتوجيه ورئيس قسم عن مديرية المناهج بالوزارة، ووفد إماراتي ورؤساء مصالح تدبير الحياة المدرسية بالنيابات وبعض مديري مؤسسات التعليم.

وقام أعضاء الوفد الإماراتي بالتعريف بمشروع تحدي القراءة العربي وأهدافه وخطواته، وهو عبارة عن منافسة يشارك فيها التلاميذ من الابتدائي إلى الباكالوريا في مختلف دول العالم العربي، وستنجز المسابقة في خمس مراحل، تتضمن كل مرحلة قراءة عشر كتب وتلخيصها في جوازات التحدي، وبعد الانتهاء من القراءة والتلخيص، وتطبيق المشروع يبدأ بتسلّم التلميذ الجواز الأحمر من المشرف وكلما قرأ كتابا يلخصه في صفحة من الجواز، ولما ينهي عشرة كتب بملخصاتها يتسلم الجواز الأخضر، ثم الأزرق ثم الفضي ثم الذهبي، ولما ينهي قراءة خمسين كتابا يكون قد ملأ كل تأشيرات الجوازات، مع ضرورة خضوع اختيار الكتب المقروءة لمعايير محددة تراعي مستوى التلميذ.









أما بالنسبة للتصفيات فتمر عبر أربع مراحل، وسينبني التحكيم على معايير محددة، وأما بالنسبة للتكريم فستمنح جوائز مهمة تترجم ما للقراءة وللثقافة بصفة عامة من أهمية قصوى في التأثير على مستقبل التلاميذ، فضلا عما لها من أثر على استمرارهم في القراءة سيما وأن المسابقة ستستمر لسنوات أخرى، وقد رُصدت جوائز مهمة للفائزين، بحيث سيفوز بطل تحدي القراءة العربي ب 100 ألف دولار لتغطية تكاليف دراسته و50 ألف دولار لأسرته، وتحصل أكثر المدارس العربية مشاركة على مليون دولار 100 ألف دولار للمشرف و100 ألف دولار للمدير و 800 ألف دولار للمدرسة بالإضافة إلى العديد من الجوائز الأخرى، وقد وضعت الجهة المنظمة موقعا إلكترونيا رهن إشارة الزوار للاطلاع على مزيد من المعلومات حول المشروع:

www.arabreadingchalenge.com


عزيز باكوش
مكلف بالتغطية الصحفية للأنشطة الخاصة بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس بولمان






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: